رمز الخبر: 313305
تأريخ النشر: 28 August 2011 - 00:00
الرئيس احمدي نجاد:
نويد شاهد : قال رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمود احمدي نجاد في رسالة لمناسبة الملتقي الوطني الاول للاسري الاحرار، ان الاسري الاحرار الذين تسلقوا قمم التضحية والايثار وعادوا الي الوطن في ذروة العزة والصمود، هم الكنوز القيمة في ثقافة التضحية والشهادة.


علي حسب تقرير نويد شاهد نقلا عن ايرنا واضاف الرئيس احمدي نجاد في الرسالة، التي تليت اليوم السبت في الملتقي الوطني الاول للاسري الاحرار من قبل سيد جمال علي الحسيني ممثله الخاص في قوافل النور (قوافل المواطنين الذين يزورون المناطق التي كانت تشكل جبهات الحرب المفروضة من قبل نظام صدام البائد ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية 1980-1988): لا شك ان تكريم الاسري الاحرار الاعزاء هو تكريم لذكري وطريق الامام الراحل (رض) والشهداء الشامخين والشعب الايراني العظيم. وقال، ان تكريم الاسري الاحرار هو تكريم لمقاومة وثبات شعب وقف صامدا في معركة غير متكافئة امام الظالمين والمستكبرين في العالم، مضيفا، انه في تاريخ الثورة الاسلامية المفعم بالمفاخر هنالك ايام ملحمية لا تنسي احدها يوم عودة الاسري الاحرار الاعزاء الي الوطن. وتابعت الرسالة، ان الاسري الاحرار الذين بصبرهم وثباتهم وتحمل مرارة ومعاناة الاسر قد تسلقوا قمم التضحية والايثار وعادوا الي الوطن في ذروة العزة والصمود، هم كنوز الثقافة القيمة للتضحية والشهادة، ثقافة ترترعت في احضانها الاجيال. واعرب رئيس الجمهورية في الرسالة عن الامل بتسجيل وقائع الاسر بدقة لتبيين ونقل ثقافة الجهاد والصمود لتكون بمثابة التراث المعنوي المضيء لدرب الشعب الايراني العظيم. انتهي وكاله الجمهوريه الاسلاميه للانباء (ارنا)
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬