رمز الخبر: 312669
تأريخ النشر: 21 August 2011 - 00:00
نويد شاهد:- تواصلت الغارات الاسرائيلية علي قطاع غزة موقعة المزيد من الشهداء والجرحي غالبيتهم من الاطفال باسلحة يقول المختصون انها غريبة ومحرمة دوليا، بينما تواصل فصائل المقاومة اطلاق قذائفها الصاروخية مصممة علي مواجهة وردع العدوان الاسرائيلي.


علي حسب تقرير نويد شاهد قال الناطق باسم اللجنة العليا للاسعاف والطوارئ ادهم ابو سليمة في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية امس السبت: "عشرات الشهداء والجرحي وصلوا الي مستشفيات قطاع غزة المختلفة بينهم نساء واطفال ومسنين". واضاف ابو سليمة: "ان الشهداء الذين وصلوا الي المستشفيات هذه المرة وصلوا عبارة عن اجساد متفحمة تماما وممزقة ما يدل علي ان الاحتلال الاسرائيلي يستخدم نوعية جديدة من الاسلحة"، مشيرا الي انه تمت المطالبة بالتحقيق لمعرفة نوع الاسلحة المستخدمة. في المقابل، يواصل المقاومون الفلسطينيون اطلاق القذائف الصاروخية علي التجمعات والاهداف الاسرائيلية المحيطة بقطاع غزة متمسكين بحقهم في الدفاع عن شعبهم ومصميين علي ردع العدوان. واوضح الناطق الاعلامي لالوية الناصر صلاح الدين ابو مجاهد في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية: "الاحتلال الصهيوني بدا هذه المعركة وعليه ان يدفع ثمن جرائمه ضد شعبنا وهذا التصعيد الصهيوني يستدعي من كل الفصائل الفلسطينية ان تكون مستعدة". واشار ابو مجاهد الي ان المقاومة مستعدة لمواجهة اي عدوان او اعتداء ضد ابناء الشعب الفلسطيني، مؤكدا ان المقاومة الفلسطينية وعلي راسها الوية الناصر صلاح الدين في حل من اي التزام تهدئة مع الكيان الاسرائيلي طالما انه يقصف ويستهدف قطاع غزة. النهايه
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬