رمز الخبر: 310898
تأريخ النشر: 03 August 2011 - 00:00
نويد شاهد:هاجمت الشرطة البحرينية ليلة الاثنين مسيرات احتجاجية واحتفالات دينية شيعية أقيمت في مختلف المدن والقري البحرينية مستخدمة الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي وقنابل صوت.


نويد شاهد نقلا عن موقع المقاومه قال سكان وجماعة الوفاق الشيعية المعارضة البارزة ان الشرطة استخدمت في هجومها علي الناس الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي وقنابل صوت لتفريق مسيرات في العديد من القري الشيعية الواقعة حول العاصمة المنامة, حسب رويترز. واضاف سكان ان بعض التجمعات كانت دينية تماما في حين اخذت تجمعات اخري صبغة سياسية بعد ان هتف المشاركون "يسقط يسقط (الملك) حمد" و"الشعب يريد اسقاط النظام." وقال سكان ان عدة اشخاص اصيبوا في قرية سترة واضرمت النار في منزل مع استمرار الاشتباكات هناك. وقال سيد هادي عضو الوفاق انه يدين هذا الهجوم وان هذا النوع من الهجوم سيزيد الموقف سوءا. واضاف ان هذا الحدث عادي جدا في البحرين وانهم يفعلونه منذ عقود وان السلطات قالت انها لن تهاجم المناسبات الدينية ولكن هذا هو ما فعلته. وتأتي هذه الاضطرابات بعد يومين فقط من عودة سباق جائزة البحرين الكبري في سباقات فورمولا 1 . واجل موعده الاصلي في مارس/ اذار بسبب الاحتجاجات الواسعة النطاق في ذلك الوقت. وفي مارس/ اذار دخلت قوات عسكرية من السعودية والامارات الي البحرين للدفاع عن أسرة آل خليفة, التي تحكم هذا البلد وهي من الأقلية السنية, لقمع احتجاجات شعبية قاد معظمها افراد من الاغلبية الشيعية تطالب بالديمقراطية وبإصلاحات سياسية. وقالت السلطات البحرينية, التي منحت الاسطول الخامس الامريكي مقرا علي أراضيها, ان القوات السعودية والاماراتية ستبقي في البلاد لاجل غير مسمي . ولم يتمكن صحفيو رويترز من التأكد من صحة التقارير لان الشرطة اقامت نقاط تفتيش مغلقة مناطق شيعية كثيرة. ولكن كان يمكن سماع صياح وشم رائحة الغاز المسيل للدموع في مناطق كثيرة. المقاومه
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬