رمز الخبر: 310802
تأريخ النشر: 02 August 2011 - 00:00
آية الله موسوي جزائري:
نويد شاهد:قال آية الله موسوي جزائري: علينا إعداد أنفسنا لاستقبال شهر رمضان لنتمكن من بلوغ الفيوضات والكرامات الالهية في شهر الطاعة والغفران.


افاد مراسل نويد شاهد نقلا عن وكالة رسا للأنباء أن آية الله السيد محمد علي موسوي جزائري، ممثل الولي الفقيه في محافظة خوزستان وإمام جمعة الأهواز، أشار في خطبة صلاة الجمعة الي القدرة العسكرية الكبيرة للجمهورية الاسلامية في ايران، قالاً: قوتنا العسكرية بمثابة عامل ردع لإسرائيل وأعداء الاسلام، فينبغي لهم أن يخشوا من الرد الايراني الحازم؛ وذلك هو البشارة الالهية بانتصار المتقين والصابرين. ولفت سماحته الي أن القوة الايرانية البحرية والقوات المسلحة بصورة عامة تشكل عامل قوة للاسلام وشوكة في أعين اسرائيل وأعداء الاسلام، مردفاً: علي الشعوب الاسلامية ودول المنطقة أن تطمئن من أن القوة الايرانية موجهة ضد اسرائيل وحسب، وعليها أن لا تصغي الي الشائعات والشبهات المحذرة من ايران. وفي معرض إشارته الي ذكري إقامة أول صلاة جمعة في الجمهورية الاسلامية في ايران بعد انتصار الثورة الاسلامية، قال سماحته: ثمة آيات وروايات كثيرة بشأن أهمية صلاة الجمعة، وقد قال الامام الخميني الراحل (قدس) إنها تقف علي رأس الأمور جميعاً، فكفاها أن تكون من أعظم ثمرات هذه الثورة الغراء. الي ذلك، بارك سماحته قرب حلول شهر رمضان الكريم، متطرقاً الي جملة من الآيات والروايات في هذا الصدد، مشيراً الي أهمية وفضيلة هذه الأيام الميمونة، داعياً الي لزوم الحفاظ علي الوحدة فيها، والسعي لفعل الاحسان والخير. وأكد علي أن الاستعداد لاستقبال شهر رمضان من سنن النبي الأكرم (ص)، وقال: يجب علينا إعداد أنفسنا لاستقبال هذه الشهر الفضيل لنتمكن من بلوغ الفيوضات والكرامات الالهية في شهر الطاعة والغفران، وشهر الضيافة الالهية. نهاية الخبر وكالة رسا للأنباء
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬