رمز الخبر: 310305
تأريخ النشر: 30 July 2011 - 00:00
بمناسبة تكريم ذكري شهداء شركة صناعة الآلومينيوم في مدينة اراك ؛
نويد شاهد : اعلن المسؤول عن اقامة مراسيم ذكري شهداء شركة صناعة الآلومينيوم في مدينة اراك انه سوف يتم نشر كتاب وصايا شهداء هذه الشركة الصناعية تحت عنوان " افلاكيان صنعت " ( سكان الافلاك من الصناعيين ) و ذلك بمناسبة تكريم ذكري شهداء شركة صناعة الآلومينيوم في مدينة اراك


افاد موقع نويد شاهد الاعلامي نقلا عن وكالة فارس الانباء ، انه صرح المسؤول عن اقامة مراسيم ذكري شهداء شركة صناعة الآلومينيوم في مدينة اراك سيد داود حيدري صرح قائلا : تم قصف معمل صناعة الآلومينيوم في مدينة اراك في الخامس من شهر مرداد من عام 1365 ( السابع و العشرون من شهر تموز / يوليو من عام 1986 للميلاد ) من قبل الطائرات الحربية التابعة للنظام البعثي العراقي البائد مما ادي الي استشهاد اربعة و خمسين شخصا من العمال الكادحين في هذا المعمل . و اضاف سيد داود حيدري قائلا : حتي الآن تم جمع وصايا و آثار اربعين شهيدا من اصل اربعة و خمسين شخصا استشهدوا في هذا المعمل و بعد ان يتم الانتهاء من عملية جمع الوصايا و الآثار سوف يتم طباعة و نشر هذه الوصايا و الآثار من شهداء هذه الشركة الصناعية في كتاب تحت عنوان " سكان الافلاك من الصناعيين " . و اكد المسؤول عن اقامة مراسيم ذكري شهداء شركة صناعة الآلومينيوم في مدينة اراك قائلا : ان الهدف من نشر هذا الكتاب هو تكريم ذكري شهداء شركة صناعة الآلومينيوم في مدينة اراك و اشاعة ثقافة التضحية و الاستشهاد و بذل الجهود بهدف توفير الارضية اللازمة للعمل بوصايا الشهدا . و اشار سيد داود حيدري الي اقامة مراسيم ذكري شهداء شركة صناعة الآلومينيوم في مدينة اراك و اضاف قائلا : سوف يتم اقامة هذه المراسيم بهدف تكريم ذكري شهداء مجال الانتاج و الصناعة و معاقل شركة صناعة الآلومينيوم في مدينة اراك و كذلك تجديد العهد مع القيم السامية لشهداء يومي الرابع و الخامس من شهر مرداد من عام 1365 ( السادس و العشرون و السابع و العشرون من شهر تموز / يوليو من عام 1986 للميلاد ) و الذي استشهدوا في مدينة اراك . و حسب ما افاد به المسؤول عن اقامة مراسيم ذكري شهداء شركة صناعة الآلومينيوم في مدينة اراك فانه سوف تكون القاء الازهار و الورود علي مقبرة شهداء شركة صناعة الآلومينيوم في مدينة اراك و كذلك القيام باقامة معرض من منتجات هذه الشركة من ضمن الفعاليات و البرامج و الانشطة التي سوف تقام علي هامش هذه المراسيم . و صرح سيد داود حيدري انه : طوال ثمان سنوات من فترة الدفاع المقدس و الحرب المفروضة من قبل النظام البعثي العراقي البائد ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية فان الكادحين في مجال الانتاج و الصناعة و الجبهة و المعاقل قدموا حياتهم و ارواحهم و بذلك نالوا العزة و المجد و الفخر للجمهورية الاسلامية الايرانية و في يومنا هذا فان ابناء هذا الوطن و هذه الارض و هؤلاء الشهداء قاموا بانقاذ البلاد من التبعية و الحاجة الي الاجانب و بدلوا العقوبات المفروضة من قبل الدول الغربية علي الجمهورية الاسلامية الايرانية اداة مطلوبة للقيام بفضح الدول التي ساندت العقوبات و قامت بها و ذلك غن طريق نيل قمم العز و المجد و الفخر و عبر النجاحات التي ينالونها و التي تزداد يوما بعد يوم . نهاية الخبر /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬