رمز الخبر: 310049
تأريخ النشر: 26 July 2011 - 00:00
نويد شاهد : تم اقامة حفل اسدال الستار عن رواية " حافظ هفت " ( حافظ سبعة ) و التي تروي قصة الزيارة التي قام بها قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله سيد علي الخامنئي ( مد ظله العالي ) الي محافظة فارس و عاصمتها مدينة شيراز و ذلك في مدينة شيراز و بحضور رئيس الحوزة الفنية التابعة لمنظمة الدعايات الاسلامية محسن مؤمني شريف و امام الجمعة في مدينة شيراز و القائم باعمال محافظ فارس و عدد آخر من الشخصيات و كما قام عدد من هؤلاء الاشخاص بالقاء كلمة حول هذا الامر .


افاد مراسل موقع نويد شاهد الاعلامي نقلا عن موقع " سورة مهر " الاخباري انه تم البدء بحفل اسدال الستار عن رواية " حافظ سبعة " للكاتب اكبر صحرايي في تمام الساعة السادسة مساء من يوم الاحد الماضي و ذلك في مدينة شيراز عاصمة محافظة فارس التي تقع في جنوب البلاد . و كان رئيس الحوزة الفنية التابعة لمنظمة الدعايات الاسلامية محسن مؤمني شريف و امام الجمعة في مدينة شيراز حجة الاسلام و المسلمين ايماني و القائم باعمال محافظ فارس الدكتور سجادي و رئيس الحوزة الفنية في محافظة فارس عليرضا برورش و عدد آخر من مسؤولي المحافظة حاضرين في حفل اسدال الستار عن هذه الرواية . و خلال هذا الحفل قام اكبر صحرايي بالقاء كلمة حول هذه الرواية و صرح قائلا : ان الزيارة التي قام بها قائد الثورة الاسلامية ( مد ظله العالي ) الي محافظة فارس استغرقت تسعة ايام و انني كان لي الشرف في ان اكون بجانب سماحته خلال اربعة ايام من هذه الفترة و علي الاخص خلال اللقاءات الخاصة التي قام بها قائد الثورة و انني قمت بكتابة ما كان يجري خلال تلك الفترة و هذه المكتوبات تشكل الحجر الاساس للرواية التي قمت بكتابتها و بذلت جهدا كبيرا عليها خلال عام و نصف العام من العمل المستمر ليلا و نهارا لكتابة هذه الرواية . و في شرح اكثر تفصيلا لرواية " حافظ سبعة " اضاف كاتب كتاب " آنا هنوز مي خندد " ( ما زالت آنا تضحك ) قائلا : ان الشاعر الايراني الكبير حافظ الشيرازي يعتبر رمزا لمدينة شيراز و ان الرقم سبعة يعتبر رمزا للمراحل السباعية لمسيرة العرفان و كما ان هذا العدد كان رمزا للعملية الارهابية التي استهدفت سماحة آية الله سيد علي الخامنئي ( مد ظله العالي ) في عام 1360 ( 1981 للميلاد ) . و ان هذا الكتاب مأخوذ بالكامل عن الاحداث التي وقعت في الايام التسع التي قام قائد الثورة الاسلامية ( مد ظله العالي ) فيه بزيارة الي محافظة فارس و لكن يتم ادخال شخصيتين في هذه الرواية و ان هاتين الشخصيتين تختلفان عن بعضهما البعض في اشياء كثيرة حيث تعتبران من طيفين مختلفين من المجتمع و حتي انه لديهما دينين مختلفين و لكن كون الاثنين كاتبين و مؤلفين يربطهما ببعضهما البعض . و مع ان الشخصيتين وهميتين و انهما من صنع الخيال و لكن الذي يراه هاتين الشخصيتين هو حقيقي و موثق . و جدير بالذكر انه تم اقامة حفل اسدال الستار عن رواية " حافظ سبعة " في تمام الساعة السادسة مساء من يوم الاحد الماضي الثاني من شهر مرداد الجاري ( الرابع و العشرون من شهر تموز / يوليو الجاري ) و ذلك في صالة اجتماعات مركز الوثائق الوطنية لمحافظة فارس في جنوب البلاد . و تجدر الاشارة الي ان رواية " حافظ سبعة " تم تمويله من قبل مركز الابداعات الادبية التابعة للحوزة الفنية و في الآونة الاخيرة قام دار نشر " سورة مهر " بنشره في اربع مئة و ستة و خمسين صفحة و في اوراق طراز غالينغور و في الفين و خمس مئة نسخة و بسعر تسعة و سبعين الف ريال ايراني ( حوالي سبعة دولارات و نصف دولار امريكي ) . نهاية الخبر
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬