رمز الخبر: 309481
تأريخ النشر: 19 July 2011 - 00:00
نويد شاهد : صرح مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين السورية أن دمشق تعترف بدولة فلسطين علي خطوط الرابع من حزيران لعام 1967 علي أساس الحفاظ علي الحقوق الفلسطينية المشروعة وستتعامل مع مكتب منظمة التحرير الفلسطينية بدمشق كسفارة اعتبارا من تاريخ صدور هذا البيان.


تقرير نويد شاهد ينقل عن فارس ، أنه من المقرر أن يتوجه الفلسطينيون إلي الجمعية العامة للأمم المتحدة في أيلول المقبل للحصول علي اعتراف بدولة فلسطين علي حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية. و رحب الرئيس الفلسطيني المنتهية ولايته محمود عباس باعتراف سورية بالدولة الفلسطينية ضمن حدود 1967 معتبراً أنها خطوة كبيرة تدعم المساعي الفلسطينية للحصول علي اعتراف من الأمم المتحدة في أيلول المقبل. و قال صائب عريقات عضو اللجنة المركزية لحركة فتح " إن الرئيس الفلسطيني يرحب باعتراف سورية ويعتبرها خطوة كبيرة تدعم المسعي الفلسطيني للتوجه إلي مجلس الأمن". و من جهته رحب السفير أنور عبد الهادي مدير الدائرة السياسية في منظمة التحرير الفلسطينية باعتراف سورية بالدولة الفلسطينية المستقلة علي أراضي عام 1967 وعاصمتها القدس؛ قائلاً " إن هذا الاعتراف يظل دعماً كبيراً للقضية الفلسطينية ومعركة الشعب الفلسطيني في الأمم المتحدة للحصول علي الاعتراف بدولته في أيلول القادم". و أعرب عبد الهادي عن تقدير منظمة التحرير لمواقف سورية التي تشكل العمق الاستراتيجي للقضية الفلسطينية والداعمة للشعب الفلسطيني في المحافل كافة بفضل العلاقات الأخوية المتينة بين الشعبين السوري والفلسطيني. وكاله فارس للانباء /نهاية الخبر/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬