رمز الخبر: 307530
تأريخ النشر: 29 June 2011 - 00:00
نويد شاهد :يعكف أحد باحثي القضايا الدينية وقضايا العالم الإسلامي علي تأليف كتاب بعنوان "كتاب تذكاري للعلامة فضل الله رحمه الله" يُتوقع إصداره في الصيف القادم بمناسبة الذكري الأولي لرحيل هذا المفكر والشخصية السياسية الكبيرة المعروفة في محاربة الصهاينة.


علي حسب تقرير نويد شاهد نقلا عن ايبنا ،أشار ياسر عسكري في حواره مع وكالة أنباء الكتاب الإيرانية إلي أن مظلومية العالم الكاتب والمناضل العلامة سيد محمد حسين فضل الله ظلّت مجهولة، قائلاً: تأليف هذا الكتاب كان شغلي الشاغل، وأتوقع الإنتهاء منه خلال شهر، لكنني لم أتحدث إلي أي مؤسسة ثقافية أو دار نشر لإصداره بعد. وعزا أحد أسباب تأليف هذا الكتاب إلي تكريم شخصية العلامة فضل الله كأحد العلماء البارزين في العالم الإسلامي ومفكّر متجدد، وقال: إن هذا الكتاب المقرّر إصداره هو المجلد الأول من مجلدين يتناول آراء عدد من الأساتذة وأصحاب الرأي. والمجلد الثاني يتطرق إلي حوارات مع تلاميذ آية الله فضل الله والمشرفين علي مكاتبه الشرعية ومبلغيه وأقربائه لتقديم معرفة أدق عن هذا المفكّر الفذ. وإستطرد عسكري قائلاً: المجلد الأول لهذا الكتاب التذكاري يتكون من خمسة أقسام، القسم الأول يتناول السيرة الذاتية ومختارات مواقفه السياسية والإجتماعية و ببليوغرافيا العلامة فضل الله رحمة الله عليه. وقال مؤلف الكتاب: إن القسم الثاني يتعرض لحوارات أجريت مع أصحاب الرأي وشخصيات سياسية ودينية وأقرباء العلامة فضل الله رحمه الله، والقسم الثاني يستعرض مقالات ومذكرات العديد من الكتّاب عن حياته العلمية والعملية، والقسم الرابع يعرض آراء ووجهات نظر وبيانات شخصيات وأحزاب وحركات سياسية ودينية في العالم الإسلامي صدرت بعد رحيل هذا المفكّر المجاهد المجدد. اما القسم الأخير فيستعرض صوراً مختارة وأسماء أهم مؤلفات هذه الشخصية البارزة والعالم المجاهد. العلامة فضل الله كان عالماً لبنانياً مرموقاً ومفكّراً مجدداً وافته المنية العام المنصرم، وفضلاً عن نشاطاته الإسلامية والثقافية في العالم الإسلامي وتأسيسه مراكز آكاديمية ومهنية ومؤسسات صحية وطبية وإعلامية، أنشأ مكاتب شرعية ودعوية وأخري لإستلام الإستفتائات الشرعية. كان يهتم بالقضايا الإجتماعية خاصة الأيتام والمستضعفين، حيث أنشأ الكثير من المؤسسات الخيرية لرعاية شؤون الفقراء والمساكين والمعوقين، إلي جانب تأليفه لكتب فقهية وإسلامية وسياسية وعقده مؤتمرات مختلفة وإلقائه كلمات مستفيضة وخطبه المعروفة في صلوات الجمعة التي خلفها. ومن إنجازاته الكبيرة هي عرض نموذج إسلامي ديناميكي وفاعل، ومحاربة الصهيونية والنظام الإستكباري السلطوي بلاهوادة ومن سماته الأخلاقية المعروفة هي الإهتمام بالعباد ورعاية الفقراء. العلامة فضل الله كان من كبار الداعين للتقريب بين المذاهب الإسلامية ومن الحماة البارزين للثورة الإسلامية في إيران في العالم الإسلامي، مؤكّداً دوماً علي ضرورة الذب عن الجمهورية الإسلامية في مواجهة النظام العالمي السلطوي إلي جانب حبه الكبير للإمام الخميني رحمة الله عليه والمرشد الأعلي للثورة الإسلامية سماحة آية الله العظمي خامنئي. فكان يردد دائماً أن الثورة الإسلامية الإيرانية تمثل رمزاً لأماني جميع الأحرار في لبنان والعالم. هذا الكتاب التذكاري الذي يقدّم معرفة إجماعية بأفكار وأعمال العلامة فضل الله جاء تأدية لجزء من واجبنا تجاه هذا العالم الكبير تكريماً لعمره الذي قضاه مجاهداً. هذا، ومن المقرر أن يصدر المجلد الأول لـ "الكتاب التذكاري للعلامة فضل الله" في 350 صفحة بأحجام ورقية حتي نهاية الصيف القادم، ولم تُحدد بعد الجهة التي تصدره. النهايه ايبنا
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬