رمز الخبر: 307418
تأريخ النشر: 28 June 2011 - 00:00
أمين مجمع الفقه الإسلامي في الهند لوكالة تنـا:
نويد شاهد:قال أمين مجمع الفقه الإسلامي في العاصمة الهندية نيودلهي، الدكتور أمين عثماني في حوار مع تنـا - مكتب الهند، ان الوحدة الاسلامية هي من اهم ضروريات الامة في الوقت الراهن، مؤكدا ان تكون الهتافات بترسيخ وحدة الكلمة بين المسلمين مصاحبة بالتطبيق علي ارض الواقع بعيدة عن المخادعة والتضليل.


علي حسب تقرير نويد شاهد نقلا عن تقريب ،تابع الدكتور عثماني، من القضايا الهامة الاخري التي تعد هاجسا كبيرا يشغل بال المسلمين عامة في وقتنا الحاضر، اولا تحرير القدس و إستعادة حقوق الشعب الفلسطني وثانيا تحقيق مطالب الشعوب الثائرة من اجل الحرية والكرامة في العالم وخاصة في البلدان العربية، مؤكدا ضرورة دعم الانتفاضات الشعبية من قبل جميع المسلمين بعيدا عن العصبيات المذهبية وانما في اطار وحدة الكلمة والتآلف الاسلامي. وقال ان الحراك الشعبي الذي عم البلدان العربية والاسلامية ينشأ عن مطالب حقيقية وصادقة ولا يجوز لنا كمسلمين وصمها بالفئوية والطائفية بل يجب ان ننظر اليها بأنها انتفاضات مشروعة لقمع الفساد والظلم من العالم الاسلامي؛ ولا يأتي هذا التصور الا بفضل الوحدة والتقارب الفكري بين المسلمين كافة. وندد امين مجمع الفقه الاسلامي في نيو دلهي بالحكام السلطويين في البلدان الاسلامية والعربية واصفا اياهم بأنهم في ظاهر الامر يديرون هذه البلدان لكنهم خلف الكواليس عملاء لأسيادهم الغربيين. وفي سياق متصل تابع عثماني، ان السطوة المطلقة التي مارسها عدد من هؤلاء الحكام علي شعوبهم باتت لأكثر من اربعة عقود فرضوا خلالها نظاما ديكتاتوريا فاسدا وسلبوا الشعوب ابسط حقوقهم وهي الحرية والكرامة. وناشد الدكتور عثماني اصحاب الراي من علماء ونخب اسلاميين في ارجاء العالم ان يقدموا حلولا جذرية للوضع السيئ الذي يعيشه المسلمون في ظل هذه التحديات. مطالبا احرار العالم بالتضامن مع المظلومين والمسلمين الذين يواجهون يوميا ابشع انواع الظلم والبطش علي ايدي هؤلاء الحكام الفاسدين، والعمل علي نصرتهم حتي تحقق جميع مطالبهم المشروعة. النهايه التقريب
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬