رمز الخبر: 307406
تأريخ النشر: 28 June 2011 - 00:00
نويد شاهد– دان حزب الله بشدة الجريمة التي ارتكبتها سلطات الاحتلال الصهيوني بهدم وتجريف قبور المسلمين في مقبرة'مأمن الله' في القدس المحتلة، لافتاً إلي أن هذه الجريمة تستهدف حرمات المسلمين، وأبناء الأمتين العربية الإسلامية، داعياً إلي أوسع حملة إدانة عربية وإسلامية ودولية لهذه الجريمة.


ذكر مراسل نويد شاهد نقلا عن ارنا ،أصدر حزب الله اليوم بياناً لفت فيه إلي 'أن سلطات الاحتلال الصهيوني تواصل حملتها المسعورة لتهويد مدينة القدس المحتلة متخذة العديد من الإجراءات التي تحقق هذا الهدف والتي تؤدي إلي طمس الهوية العربية والإسلامية للمدينة المقدسة'. وأضاف حزب الله: وتأتي عملية هدم القبور في مقبرة مأمن الله كخطوة إضافية في هذا السياق، معبّرة عن استخفاف العدو الصهيوني بحرمات ومشاعر المسلمين ومقدساتهم، ومظهرة حجم الحقد الذي يكمن في نفوس المحتلين تجاه المعالم الإسلامية والعربية، هذه المعالم التي تؤكد علي التاريخ الحقيقي للمدينة ولفلسطين، بعيداً عن محاولات التزوير المتواصلة التي تقوم بها سلطات الاحتلال'. وأكد حزب الله 'أن هدم القبور الإسلامية في مقبرة مأمن الله لا يمس بمقدسات الفلسطينيين فحسب وإنما هو يستهدف أبناء الأمتين العربية الإسلامية نظراً لوجود رفات لشخصيات عربية وإسلامية وفلسطينية لها وزنها واحترامها وتاريخها المشرّف ومكانتها في قلوب وعقول الأمتين العربية والإسلامية'. وختم البيان بالقول: 'إن حزب الله إذ يدين هذه الجريمة المتواصلة التي تستهدف حرمات المسلمين وتنتهك كل القوانين والأعراف الدولية والأخلاقية، فإنه يدعو إلي أوسع حملة إدانة عربية وإسلامية ودولية لهذا العدوان المستمر علي مقبرة مأمن الله، ومن خلاله علي كل ما يمثل أثراً ومعلماً عربياً وإسلامياً في القدس الشريف، ولا سيما المسجد الأقصي الشريف الذي تتواصل الحفريات تحته مهددة بتدميره'. انتهي وكاله الجمهوريه الاسلاميه للانباء (ارنا)
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬