رمز الخبر: 307165
تأريخ النشر: 26 June 2011 - 00:00
ممثل الولي الفقيه في جهار محال وبختياري:
نويد شاهد:أكد ممثل الولي الفقيه في جهار محال وبختياري علي حكمة وعقلانية قرارات الامام، وقال: التزم الامام الراحل منهجاً أيقظ الشعب وشغل العدو بنفسه.


علي حسب تقرير نويد شاهد :وكالة رسا للأنباء من مشهد أن سماحة الشيخ محمد رضا ناصري، ممثل الولي الفقيه في" جهار محال وبختياري" وإمام جمعة شهر كرد، قال في المراسم الختامية لاجتماع أساتذة الأخلاق: من جملة التحديات التي يواجهها المجتمع اليوم مسألة التحليل العقلي التي تتطرق الي النمو العقلي، وقد أولي الاسلام هذا الموضوع اهتماماً كبيراً، وخسر الكثيرون لافتقارهم الي التحليل العقلي الصائب. وأضاف سماحته قائلاً: ورد عدد من الآيات القرآنية التي تحث علي التدبر والتعقل للأمور، فضلاً عن الأحاديث المأثورة عن الائمة المعصومين (ع)؛ لذا يجب فهم الأمور وإدراك كل ما يواجه الانسان قبل اتخاذ القرار بشأنه. ومضي في القول: طالب العلوم الدينية بحاجة الي التعقل والتأمل، إذ من شأن ذلك رفع مستوي الإدراك لديه، كما يجب علي أساتذة الأخلاق توجيه الطلبة للسير في هذا المسار. وأشار سماحته الي منهج الامام الخميني الراحل (قدس) في التعاطي مع الأشياء، قائلاً: لم يكن هذا الرجل العظيم ليتخذ قراراً قبل التفكير والتمعن والتعقل؛ وعليه كانت قراراته عقلانية وحكيمة، وهو ما دعاه الي الوقوف بكل صلابة لتنفيذ مشاريعه وخططه المدروسة. وقال أيضا: إن لم يكن لطالب العلم عقل وقّاد يميز به الأمور غثها من سمينها لم يتمكن حينئذ من قطع مسيرة التقدم في المجتمع، ولقل انتفاع الناس به، وبالتالي لا يكون له رأي في القضايا الهامة والمصيرية. وأعرب سماحته عن افتخاره بسيرة الامام الخميني (قدس)، وقال: اتسمت كل تصرفات الامام الراحل بالعقلانية، كما أنه التزم منهجاً أيقظ الشعب وشغل العدو بنفسه. وأخيراً، أشار سماحته الي اليقظة الاسلامية في المنطقة، مردفاً: إن أمريكا اليوم لا تسمح بتصدي الأشخاص المؤهلين لقيادة الحكومات الاسلامية، وتحاول جاهدة تثبيط الشعوب الثائرة بوجه الجور والاستبداد، ومن ثم تسعي الي إيصال أشخاص موالين لها الي سدة الحكم. نهاية الخبر وكالة رسا للأنباء
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬