رمز الخبر: 306095
تأريخ النشر: 14 June 2011 - 00:00
آية الله شبستري، ممثل الولي الفقيه في مازندران:
نويد شاهد: الحوزة المحلية- قال ممثل الولي الفقيه في مازندران: لقد دعا الاسلام الي الأخوة والمساواة والعدالة قبل أكثر من 1400 عام لا علي أساس المصلحة.


علي حسب التقرير نويد شاهد نقلا عن رسا: من تبريز أن آية الله محسن مجتهد شبستري، ممثل الولي الفقيه في مازندران، قال في تصريح له: لقد ارتوت شجرة الثورة الاسلامية في إيران من دماء الشهداء؛ ولذا لا خشية علي ديمومة هذه الثورة. ولفت سماحته الي أن الأعداء يعملون علي إضعاف ثقافة الروح الاستشهادية والايثار في المجتمعات الاسلامية، قائلاً: يسعي الأعداء بكل السبل الي إلصاق تهمة الارهاب بالمسلمين عن طريق رسم صورة قبيحة عن ثقافة الجهاد والشهادة. وشدد سماحته علي أن حقائق الاسلام لم تعد خافية علي أحد من طلاب الحق ودعاة الحرية في العالم، مردفاً: لم يستطع الاعلام الأسود للأعداء توجيه ضربة الي العالم الاسلامي، بل انقلب السحر علي الساحر، وأدي ذلك الي تحقيق غير المسلمين لمعرفة حقيقة الاسلام الناصعة. وأشار سماحته الي شعار حقوق الانسان والارهاب الذي ترفعه الدول الغربية، قائلاً: تزعم أمريكا وحلفاؤها أن ايران دولة إرهابية والحال أن الشعب الايراني كان أكبر ضحية للإرهاب الأمريكي علي مدي عقود. وأكد علي أن الغرب من أبرز منتهكي حقوق الانسان في العالم، متابعاً: لقد دعا الاسلام الي الأخوة والمساواة والعدالة قبل أكثر من 1400 عام لا علي أساس المصلحة؛ بينما نري علماء الغرب يتحدثون عن حقوق الانسان متي ما استوجبت مصالحهم ذلك. نهاية الخبر - وكالة رسا للأنباء
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬