رمز الخبر: 305806
تأريخ النشر: 12 June 2011 - 00:00
نويد شاهد:صدر عن جامعة فيلادلفيا، حديثاً، كتاب جمع الأبحاث والأوراق التي قدمها عدد من الكتاب الأردنيين، ضمن احتفالية الجامعة بالقدس، وذلك بعنوان "القدس في التاريخ والأدب واللغة".


علي حسب التقرير نويد شاهد نقل عن ايبنا ، الكتاب مؤلف من عدة مقالات يقدمها كل من: د. عز الدين المناصرة، د. مهند مبيضين، د. هالة العبوشي، د. حسين عليان، د. غسان عبد الخالق، ونداء مشعل، وتعمق المشاركون في الغوص في تاريخ المدينة المقدسة، والأثر السياسي والثقافي والفكري، الذي تركه أبناؤها، علي مدي التاريخ الحديث والمعاصر. وفي كلمة له ضمها الكتاب، يقول رئيس جامعة فيلادلفيا، د. مروان كمال: "الاحتفال بالقدس لا يحتاج إلي مناسبة؛ لأنه ضروري في كل حين، كما أن القدس ليست عاصمة الثقافة العربية لعام الفين وتسعة، فحسب، ولكنها العاصمة الأبدية الخالدة لثقافتنا، ولهويتنا العربية، وكل اعتداء علي القدس ـ مكاناً، أو زماناً، أو إنساناً إنما هو اعتداء علي الهوية، وهو اعتداء يمسنا جميعاً، ولا يخص فرداً دون آخر، أو جماعة دون أخري". كما يقول د. غسان عبد الخالق، الذي حرر الكتاب: رغم تعدد المقاربات في الأبحاث، إلا أن الهاجس يكون واحداً: كيف يمكن أن نجعل القدس قريبة منا، جميعاً؟ وكيف يمكن أن نجعل القدس قريبة من الجيل الصاعد، بوجه خاص؟ النهايه وكاله انباء ايبنا
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬