رمز الخبر: 299147
تأريخ النشر: 06 March 2011 - 00:00
نويد شاهد/ قال نجل آية الله الطالقاني السيد مهدي علايي طالقاني ان مؤتمر الذكري السنوية لمولد هذا المفكر المسلم سيعقد بتاريخ 14 اسفند الخامس من آذار مارس الجارئ في قاعة مؤتمرات الاذاعة و التلفزيون.


و اضاف كما ذكرت نويد شاهد نقلاً عن موقع مكتبة المجلس قائلاً: إن شرارات اقامة هذه المراسم كانت قد حدثت في مراسم الذكري السنوية لوفاة آية الله السيد الطالقاني في العام 1388/ 2010 م في مدينة طالقان و إثر ذلك أجريت مشاورات مع بعض الاصدقاء بشأن ذلك و تم تشكيل لجنة مؤلفة من مختلف النواب. و قال السيد الطالقاني: أن مؤسسة الشهيد و شؤون المضحين و بلدية طهران و مركز نشر الثقافة الاسلامية و مركز دراسات التاريخ معاصر الايراني و مكتبة مجلس الشوري الاسلامي و مركز وثائق الثورة الاسلامية و مركز شؤون المساجد و غيرها كانت من المؤسسات التي اوجدت لجنة يرأسها السيد موسي حقاني و هذه اللجنة كانت تعقد في كل اسبوع جلسة واحدة و قررت اعادة طباعة بعض كتب المرحوم طالقاني التي لم تعاد طبعها خلال الاعوام الثلاثين الماضية. و اشار السيد مهدي طالقاني الي المقالات المرسلة الي أمانة هذا المؤتمر و قال لقد اعلنت الدعوة لارسال المقالات الي هذا المؤتمر و قد وصلت نحو 65 مقالاً الي امانة المؤتمر و سيتم اعداد البوم من صور المرحوم الطالقاني و نشر مجلدين و كتاباً سنوياً يعود الي عام 1390ش/ 2011 م من جانب مركز الوثائق بهذه المناسبة. و قال و من برامج هذا المؤتمر ازاحة الستار عن طابع في ذكري المرحوم آية الله طالقاني و ازاحة الستار عن بعض كتبه. و قال في اعقاب المؤتمر الذي سيعقد في قامة مؤتمرات الاذاعة و التلفزيون سيعقد مؤتمر في الخامس عشر من اسفند السادس من مارس الجاري في كرج من الساعة الثالثة بعد الظهر و مؤتمر في طالقان في السادس عشر من اسفند السابع من مارس الجاري في طالقاني من الساعة التاسعة الي الساعة الحادية عشرة صباحاً. و قال السيد طالقاني: ان الذريعة هي عقد مؤتمر في الذكري المئوية لمولد آية الله طالقاني. و لكن بما انه في الاعوام الماضية و خاصة في الاعوام الستة بعد وفات المرحوم الطالقاني توجه كثير من المجموعات السياسية و رواده بقلة العمل في هذا الجانب مما جعل بعض المجموعات اعتباره حكراً لافكارها او أنها عملت بشكل لتوحي بان السيد الطالقاني كان يعود لها و لا يعود لكافة الشعب، لكن الواقع هو أن طالقاني كان يعود الي كافة ابناء الشعب و إن كلماته تشكل مخرجاً للمجتمع في يومنا هذا كذلك. فعليه اننا بذلنا جهودنا نحو اعادة طباعة مؤلفات سماحته كي يتعرف الجيل الثالث للثورة الاسلامية ممن لا يحملون معرفة عن اعمدة الثورة علي افكار هذا المفكر المسلم. و اشار السيد طالقاني الي اعادة طبع مجموعة من آثار آية الله الطالقاني في اطار مجموعة مماثلة و قال: إن مجموعة مؤلفة من ستة مجلدات تحمل اسم «برتو از قرآن» (شعاع من القرآن) حيث كانت الطبعات السابقة تحتوي علي اغلاط كثيرة تم تصحيحها و قد اعيدت طباعة كتاب «گفتارها» (الاحاديث) و كتاب «به سوي خدا مي رويم» (نذهب نحو الله) و كتاب «اسلام و مالكيت» (الاسلام و المكية) و بعض الكراسات. و قال السيد طالقاني في ختام حديثه سيتم في هذا المؤتمر عرض بعض المقالات المختارة كما ستطبع بعد المؤتمر في فترة وجيزة المقالات الاخري المرسلة للمؤتمر في كتاب مستقل.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬