رمز الخبر: 276609
تأريخ النشر: 22 November 2010 - 00:00

رسالة الغدير ينبغي نقلها الي العالم اجمع

وزير الارشاد : رسالة الغدير ينبغي نقلها الي العالم اجمع نويد شاهد/ قال وزير الثقافة و الارشاد الاسلامي: إن العام في يومنا هذا مشغوف بمعارف اهل البيت (ع) و متهلف و بحاجة اليها و ينبغي ان تتكر رسالة الغدير مرات عديدة و يتم نقلها الي جميع العالم.


و اضاف السيد محمد حسيني في كلمة أدلي بها في الحفل الافتتاحي لمؤتمر الغدير الذي حضره جمع كبير من علماء العالم الاسلامي و المسؤولين المدنيين و علي صعيد المحافظة في قاعة فردوسي لمديرية الثقافة و الارشاد الاسلامي لهذه المدينة قائلاً: ان الغدير لا يشكل بركة من الماء فقط لكنه ذلك النبع الزلال الذي كان مصدراً للحياة و الحيوية و نحن نكون بحاجة دائمة الي هذا الماء الزلال. و اضاف وزير الثقافة و الارشاد الاسلامي قائلاً إن الغدير هو اكبر الاعياد و ما اكبر ذلك العيد الذي يكمل فيه الدين و تتم فيه النعمه و لو كان الرسول (ص) لم ينجز مهمته لكانت رسالته غير كاملة و دون نتيجة. و قال وزير الثقافة و الارشاد الاسلامي إن العالم في يومنا هذا منشغف بمعارف اهل البيت (ع) و متلهف لها و ينبغي ان تتكر رسالة الغدير و يتم نقلها الي العالم أجمع. و اعرب وزير الثقافة و الارشاد الاسلامي عن اسفه حيال انعدام الكمالات و الوعي في الناس آنذاك للافادة من كلمات الامام علي (ع) و قال لقد وصف الرسول الكريم (ص) علي (ع) بانه باب مدينة العلم بقوله «أنا مدينة العلم و علي بابها». و من طلب العلم و المعرفة عليه ان يدخل من باب علي. و اشار السيد حسيني الي خطبة الشقشقية للامام علي (ع) و التي وصف الامام علي نفسه فيها بالجبل الشامخ الذي يجري الي جانبه السيل و لا يرقي اليه الطير أي الفكر و قال: كما يكون القرآن المعجزة النبوية فيكون نهج البلاغة المعجزة العلوية و الذي يكون ادني من كلام الله عز و جل و اعلي من كلام البشر. و يجب ان يشكّل كلام الامام علي (ع) و خطبه تعليماً للنظام الاسلامي. و قد وصف وزير الثقافة و الارشاد الاسلامي اويس القرني كما جاء في تعابير الرسول الكريم (ص) انه اذا كانت جميع الطوائف الاسلامية تعتبر اويس القرني المظهر للقرآن فان ذلك يعود الي انه كان قد سمع اوصاف الرسول (ص) و آمن به. و قال إن اويس لم يختار العزلة او لا شأن له بالسياسة و القضايا الاجتماعية بل حارب في ركب الامام علي (ع) و استشهد. و اكد وزير الثقافة و الارشاد الاسلامي علي ضرورة الافاد من الوسائل الحديثة للتعريف بثقافة اهل البيت (ع) و قال علي العاملين في حقل الفن الاقتداء بحياة اهل البيت (ع) و الافادة من هذه الذخار و الكنوز المفيدة جداً و اخراجها علي شكل افلام و مسلسلات لعرضها علي جيل الشباب في يومنا هذا.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
جدید‬ الموقع
الاكثر قراءة