رمز الخبر: 262699
تأريخ النشر: 11 August 2010 - 00:00
هل تأتي معي الي البوسنة؟

ذكريات كاتب عن حرب الوسنة

نويد شاهد: تم نشر الطبعة الثانية لكتاب «با من به بوسني مي آيي؟» هل تأتي معي الي البوسنة؟ و كتاب «بازگشت اديتا به وطن» عودة اديتا الي الوطن للكاتبين كارين كوسترر و اديتا دوكاليتش مع ترجمة صديقة وجداني و ذلك بحلة جديدة من جانب دار نشر سورۀ مهر. قالت السيدة سودابة سالم بشأن ترجمة هذا الكتاب: قبل اعوام عندما سافرت الي النمسا للمشاركة في ندوة علمية تعرفت علي هذا الكتاب و علي كتاب آخر يحمل اسم «الوطن ليس اقليماً فقط» و بما انه كانت توجد بين ذكريات هذه الكتب و ذكريات الحرب المفروضة بعض المشابهات و اننا كالشعب البوسني كنا نحل تجربة الحرب فقررت ترجمة هذين الكتابين.


و قالت: إن الكتابين و هما «هل تأتي الي البوسنة؟» و «الوطن ليس اقليماً فقط» يرويان ذكريات حقيقية للسيدة ايتادو غاليتش الفتاة البالغة من العمر 19 عاماً و التي شهدت عن كثب وقائع بدء حرب البوسنة و نهايتها و بعد مجيئها الي المانيا و بالتعاون مع صديقها الالماني قررت كارين كوستر كتابة هذه الذكريات. «الوطن ليس اقليماً فقط» تم نشره قبل اشهر. و قالت السيدة بياني ان هذا الكتاب يكون لاعمار الاحداث و اضافت قائلة ان هذا الكتاب الذي كان قد طبع جاءت طبعته الثانية بحلة جديدة و مصححّة. يذكر ان كتابب «الوطن ليس اقليماً فقط» للكاتبين كارين كوستر و اديتا غاليج ترجم كذلك من جانب صديقة وجداني في 18 فصلاً تم نشره قبل اشهر من جانب دارنشر سورۀ مهر. و يشمل هذا الكتاب تقريراً واقعياً عن حياة اسرة بوسنية قبل الحرب البوسنية و بعدها كانت تعيش في يوغسلافيا السابقة و يهدف الكتاب كاتب الي نشر السلام و المصالحة. الطبعة الثانية للكتاب «هل تأتي معي الي البوسنة؟» عودة اديتا الي الوطن للكاتبين كارين كوسترر و اديتا غاليج جاء بحلّة جديدة و بحجم 150 صفحة بالقطع الصغير و بكمية 2500 نسخة و بسعر النسخة الواحدة منه 2500 تومان تم نشره من جانب دار نشر سورۀ مهر.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
جدید‬ الموقع
الاكثر قراءة