رمز الخبر: 260417
تأريخ النشر: 28 July 2010 - 00:00
راضية تجار:

عولمة ادبيات الدفاع المقدس تتحقق في ضوء ترجمة هذه الادبيات

طهران: نويد شاهد: قالت امينة الرابطة الايرانية للقلم السيد راضية تجار بان افضل آلية لبلوغ عولمة ادبيات الدفاع المقدس هي دراسة نوع الرواية و القصة القصيرة و الخاطرة في العقود الاولي و الثانية و الثالثة لادبيات الدفاع المقدس و ترجمة الاعمال الفاخرة منها.


و ذكر مراسل نويد شاهد: بأن السيد راضية تجار قالت في خصوص عولمة ادبيات الدفاع المقدس: إن افضل آلية لبلوغ هذا الهدف هو دراسة نوع الرواية و القصة القصيرة و الخاطرة المقدمة في العقود الاولي و الثانية و الثالثة من الدفاع المقدس من جانب ذوي الاختصاص و انتخاب الافضل منها لترجمتها. و اشارت السيدة تجار الي ضرورة وجود الرؤية الوطنية لعولمة ادبيات الدفاع المقدس و قالت إن عقد الاخوة في هذا الجانب يؤدي الي تقدسم الأعمال الفاخرة التي لها قابلية العولمة و نقل المفاهيم القيمة للدفاع المقدس و ان تكون في ظل هذه الاجرائات. و اضافت امينة رابطة القلم الايرانية قائلة: إن انجاز هذه المهمة لا يتيسر من جهود فرد او عدد من الافراد فقط و انما ينبغي علي مراكز مهمة كوزارة الارشاد أن تخطو في هذه المسيرة لبدء هذه الحركة. و في منحي الدعم الحكومي لادبيات الدفاع المقدس قالت السيدة تجار: إن الدعم الحكومي لهذا الحقل قد يقترن بجلب المضار عل هذه الادبيات و لكن في حالة عدم وجود هذا الدعم لما كان يحصل الحدث الرائع الذي يحدث حالياً في مجال ادبيات الدفاع المقدس. و اكدت السيدة تجار علي هذا الخصوص و هو ينبغي الانتباه الي هذه النقطة و هي إن الدعم الحكومي يكون لازماً و لكن لا ينبغي وجود رؤية حكومية لادبيات الدفاع المقدس. و قالت امينة الرابطة الايرانية للقلم: عندما يقال بعدم وجود رؤية حكومية المعني من ذلك هو في حالة عدم الافادة من اصحاب الرأي الكتاب المتميزين من ذوي الخبرة فان هذا التوجه سيعرض الي ضربة بالتأكيد.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
جدید‬ الموقع
الاكثر قراءة