رمز الخبر: 20014
تأريخ النشر: 27 March 2007 - 00:00
الجواذب المهمة الدينية في ايران

مرقد الامام الرضا(ع) يعتبر من الجواذب المهمة الدينية في ايران

أكد مساعد رئيس منظمة التراث الثقافي و السياحي الايراني السيد شريف ملك زادة علي اهمية موضوع السفر و الرحلات السياحية من ناحية الدين الاسلامي

طهران - أكد مساعد رئيس منظمة التراث الثقافي و السياحي الايراني السيد شريف ملك زادة علي اهمية موضوع السفر و الرحلات السياحية من ناحية الدين الاسلامي و قال لدينا الكثير من الاحاديث الروايات التي تتحدث عن اهمية السفر و آداب السفر في الدين الاسلامي و ينبغي علي المفسرين ايلاء الاهتمام الخاص بهذا الجانب. و وصف السيد ملك زادة ايران بانها لديها الكثير من المعالم الدينية و المعنوية و التاريخية و الطبيعية و أكد في كلمته التي القاها قبيل خطبتي صلاة الجمعة الاولي للعام الجديد في جامعة طهران علي المعالم المهمة الدينية الموجودة في ايران الاسلامية و قال إن من دواعي فخر ايران و اعتزازها هو وجود المرقد المقدس للامام الرضا عليه السلام و مرقد شقيقته الكريمة السيد فاطمة المعصومة و بقاع متبركة تاريخية و دينية اخري المنتشرية في كافة ارجاء بلادنا ايران الواسعة. و اعتبر مساعد رئيس منظمة التراث الثقافي و السياحي ايران بأنها من ناحية التراث الثقافي في عداد البلدان العشرة المتميزة في العالم و من ناحية التنوع الطقسي ضمن البلدان الخمسة المتفوقة في العالم و أضاف قائلاً ينبغي علينا من خلال التعاون مع ابناء شعبنا الكريم الذين يتمتعون بمعتقدات دينية قوية اتاحة الظروف المواتية لجعل ايران ضمن البلدان التي يؤمّها السواح الثقافيون في العالم. و وصف ملك زاده ايران بأنها تشكل أحد البلدان الدائمة التي يقصدها السواح المسلمون و الشيعة منهم خاصة و قال إن أحد اهداف المعاونة السياحة تتمثل في الاهتمام بزوار الأماكن الدينية و المقدسة. و تحدث السيد ملك زاده عن تشكيل اللجنة السياحية الدينية في منظمة التراث الثقافي و قال إن افضل البقاع المقدسة و الاماكن الدينية موجودة في بلادنا لذلك تعتبر ايران الملاذ لجميع المسلمين في العالم. و أشار ملك زاده إلي بعض الروايات الموجودة في الدين الاسلامي المبين حول السفر و قال إن السفر و الرحلات السياحية تتيح المجال للسلامة الصحية و لذلك اننا نبذل جهودنا من أجل اضفاء الطابع المستمر و الدائم لتنظيم الرحلات و السفر باسعار زهيدة للمواطنين و جعل السفر في اولوية البضائع الموجودة في السلة الاسرية لابناء الشعب. و قال إن مدينة مشهد و شيراز هما ضمن المدن المهمة التي يزورها الناس في كل عام لذلك وضعت المنظمة العامة للتراث الثقافي و السياحي نصب عينها و مهامها في هذا العام اتاحة التسهيلات الخاصة و توفير الأمن و السلامة للمسافرين و الاهتمام بالبني التحتية للاماكن المقدسة. و أشار مساعد رئيس منظمة التراث الثقافي و السياحي الايراني في ختام حديثه إلي الرحلات التي قام بها المواطنون في عيد النوروز في العام الماضي و التي بلغت 38 مليون رحلة و قال إن احد البرامج المهمة الاخري لهذه المنظمة في هذا العام يتمثل في منح البطاقات الوطنية للموظفين و اننا سنتابع هذا الموضوع ابتداء من شهر ارديبهشت الشهر الثاني من هذا العام(نيسان- مايس) بشكل جاد.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الاكثر قراءة