رمز الخبر: 199196
تأريخ النشر: 05 April 2009 - 00:00
طهران - تحدث المدير العام لمؤسسة شاهد الثقافية الفنية عن انتاج فلم وثائقي مؤلف من خمس حلقات بعنوان «سفراء السلام» في موضوع ضحايا الاسلحة الكيماوية من اخراج السيد حميد زركر نجاد.



و قال المدير العام لمؤسسة شاهد الثقافية و الفنية في حديثه مع مراسل نويد شاهد الذي اعلن هذا النبأ ان الهدف من انتاج هذا الفلم الوثائقي: هو توحيد احتجاجات المصدومين من اسلحة الدمار الشامل (الذرية و الكيماوية) في مختلف بلدان العالم و اثارة الرأي العام ضد استخدام هذه الاسلحة. و حول موضوع هذا الفلم الوثائقي (سفراء السلام) قال خلال زيارة وفد ياباني الي ايران في منحي منع ايران من استخدام الاسلحة الذرية قام هذا الوفد بزيارة مدينة «سردشت» المدينة المأهولة بالسكان الاولي التي تعرضت الي القصف الكيماوي من جانب نظام البعث العراقي ابان الحرب المفروضة. و قد عرف الوفد بان ايران تكون كذلك احدي ضحايا استخدام مثل هذه الاسلحة. و قال السيد دهقاني بودة: في الذكري السنوية لقصف هيروشيما ذرياً اجري المضحون الايرانيون زيارة الي اليابان و تعرفوا عن كثب علي ضحايا هذا القصف و اجروا محادثات هناك. و اضاف المدير العام لمؤسسة شاهد الثقافية و الفنية قائلاً: إن فلم سفراء السلام يروي موضوع هذه الزيارات و حالات التعامل الموجودة بين المعاقين الايرانيين كيماوياً و ضحايا القصف الذري لهيروشيما. و في خصوص المشاركين في انتاج هذا الفلم قال: إن هذا الفلم الوثائقي يحظي بدعم من رابطة ضحايا الاسلحة الكيماوية و يتولي اخراجه و تصويره السيد حميد رزكرنجاد و مدير انتاجه السيد منوتشهر فضلي. و قال السيد دهقاني بودة في ختام حديثه: إن هذا الفلم الوثائقي سيكون في خمس حلقات تستغرق مدة بث كل حلقة 25 دقيقة و ذلك من الشبكة الاولي التلفزيون.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬