رمز الخبر: 193478
تأريخ النشر: 03 February 2009 - 00:00

الاشادة بالرسل لثلاثين عاماً من الملاحم

طهران - اقيم يوم امس حفل تكريمي للرسل لثلاثين عاماً من الملاحم بحضور الفنانين المبدعين للأعمال الفنية الخالدة في حقبة الثورة الاسلامية بجهود دار التفكر الثقافي (فرهنك سراي تفكر).


و ذكر مراسل نويد شاهد: شارك في هذه المراسم كل من نائب رئيس المؤسسة الثقافية و الفنية لبلدية طهران السيد مجيد سرسنكي و المعد و المخطط للبرامج الاذاعية السيد جمشيد جم و شاعر حقبة الثورة الاسلامية و الدفاع المقدس السيد برويز حبيب آبادي و الرياضي القديم السيد محمد رضا طالقاني و المغني السيد محمد رضا كل ريز و الممثل و المغني السيد رضا رويكري و الملحن و الموسيقي الدكتور حسن رياحي. و في بداية هذه المراسم التي بدأت بتلاوة معطرة لآيات من القرآن الكريم و انشاد نشيد الجمهورية الاسلامية الايرانية القي نائب رئيس المنظمة الثقافية و الفنية لبلدية طهران السيد مجيد سرسنكي كلمة رحب فيها بالضيوف. و قال بخصوص حقبة الثورة الاسلامية: ينبغي علينا أن نتذكر بأن هذه الثورة هي من الاحداث الفريدة في التاريخ. و قال يري الكثير من اصحاب الرأي و علي رأسهم قائد الثورة المعظم بأن هذه الثورة قبل أن تكون ثورة سياسية و عسكرية فانها ثورة ثقافية و هذا ما جعل ثورتنا متميزة عن باقي الثورات. و قال السيد سرسنكي في ختام كلمته: كلما نبتعد عن فترة الثورة نخشي أن يشعر الشباب بانهم يكونوا ابعد من هذه الاحداث و قلما يدركوا قيمة هذه الوقائع. و بعد ذلك انشد المعد و المخطط للبرامج الاذاعية و المنشد لنشيد زميلي في الابتدائية هذه الانشودة و روي بعض الذكريات عن فترة الثورة. ثم القي الشاعر لفترة الثورة و الدفاع المقدس و الشاعر لنشيد الاحبة باتوا غرباء حبيب آبادي و قال انه انشد هذا النشيد في شهر آذر عام 1360 / 1981 عندما كانت خرمشهر في احتلال قوات العدو و قال إن ثورتنا مشحونة بالابتسامات و الدموع. و السيد بيكي هومن المتقاعدين في جيش الجمهورية الاسلامية الايرانية و يعمل حالياً في مجال الطباعة و نشر الكتب. كما روي الرياضي القديم في حقل المصارعة و من النشطاء في الثورة الاسلامية السيد محمد رضا طالقاني بعض ذكرياته عن حقبة الثورة. من جانبه أنشد كل محمد المغني محمد كل ريز و رضا رويكري بعض الأناشيد الثورية و الأناشيد الخاصة بعشرة الفجر المباركة و كان الملحن و الموسيقار الملحن للنشيد الوطني للجمهورية الاسلامية الايرانية المباركة السيد حسن رياحي من ضيوف هذا الحفل و ذكر انه لحـّن هذا النشيد تلبية لأمر قائد الثورة المعظم. و في نهاية هذه المراسم قدمت هدايا رمزية إلي كافة الفنانين الذين حضروا في هذا الحفل. و قد اهديت جائزة المصور في حقبة الثورة السيد حسين برتويي بالنظر إلي مرضه و عدم حضوره في الحـفـل إلي ولده الذي كان حاضراً. هذا و اقيم الحفل التكريمي لرسل 30 عاماً من الملاحم يوم امس الاثنين في قاعة «باران» في مركز الاصلاح و التربية.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الاكثر قراءة