رمز الخبر: 192935
تأريخ النشر: 01 February 2009 - 00:00

علينا أن نكون اوفياء حيال دماء الشهداء

طهران - اكد احد المسؤولين في حزب الله اللبناني السيد سمير قنطار علي ضرورة ان نكون اوفياء حيال دماء الشهداء و حيال التعذيب و الآلام التي عانا منها الاسري و السجناء في زمن الطاغوت الذين تحملوا حالات التعذيب.


و قال العضو الرفيع في حزب الله اللبناني سمير قنطار في المؤتمر الثاني لصانعي الفجر: لقد اجتمعنا في هذا المكان و نحن نحتفل بالذكري السنوية الثلاثين لانتصار الثورة الرائعة و الكبري الاسلامية في ايران بقيادة ذلك الامام العظيم الامام خميني. و قال السيد قنطار: إن عهدنا مع الشهداء و وفاءنا حيال الشهداء في ايران هو تحقيق هذه المكاسب الكبري التي نشهد تحقيقها في ايران و في خصوص الوفاء لهذه المكاسب قال ينبغي علينا ان نكون اوفياء لدماء الشهداء و حيال المعاناة و الآلام التي تحملها الاسري و السجناء في زمن الطاغوت الشاه السابق و حالات التعذيب التي عانوا منها. و إن هذه المكاسب و هذه الاهداف التي تتحقق في ايران من جانب الثورة الاسلامية الايرانية هي افضل وفائنا لهم. و قال السيد سمير قنطار: اننا كنا اوفياء حيال دماء الشهداء و اسرائنا و انني كنت في الاسر مدة ثلاثين عاماً و قد افرج عني في الآونة الاخيرة في اعقاب المقاومة الاسلامية الرائعة في لبنان و انني اشعر بضرورة الوفاء بديني هذا و اكون دائماً في انتظار ذلك اليوم الي احمل فيه مرة اخري سلاح المقاومة ضد الكيان الصهيوني الغاصب و بذلك نستطيع ان نكون اوفياء للشهداء و ما تحملوه من معاناة و آلام و ان نكون داعمين لهم. و اكد السيد سمير قنطار علي أن كل قطرة من الدماء و كل الم و معاناه لاسرانا و كل دقيقة امضوها في السجون سيكون لها بالتأكيد نصراً قوياً و رائعاً جداً و سيكون كذلك ان شاء الله. و قال هكذا كان الامر في ايران و هكذا كان في لبنان في عام 2000م و في عام 2006 كان ذلك و سيكون لغزة مثل هذا المصير. فهذا وعد قطعه علينا كافة الاحرار. و اكد السيد قنطار علي اهمية الكفاح ضد الكيان الصهيوني فقال اننا في لبنان و المنطقة علينا ان نقاوم ضد الكيان الصهيوني الغاصب الكيان الذي شيد هذه السجون في ايران زمن الشاه. و اضاف قائلاً: كما ينبغي علينا ان نقاوم بوجه الجهاز الحاكم في امريكا و الذي يقدم الدعم لكل الطغاة و الطاغوتيين في المنطقة. و قال قنطار ان الكفاح ضد الطاغوت سيبقي متواصلاً و ينبغي علينا ان نواصل هذه الخط الكفاحي ضد الظلم و الطغيان و ضد واشنطن طالماً تواصل هذا النهج. و قال السيد سمير قنطار في كلمته أنا انقل لكم تحيات السيد حسن نصر الله زعيم المقاومة الاسلامية و اعاهدكم علي بقائنا في هذا الطريق. هذا و يكون السيد سمير قنطار من مواليد عام 1962م في لبنان و كان في عام 1978م ينوي مع اثنين من زملائه المقاتلين اجتياز حدود فلسطين عبر الاردن لاختطاف حافلة اسرائيلية و قد القي القبض عليه من جانب قوي الامن و الاستخبارات الاردنية و مكث مدة 11 شهراً في السجن هناك. و في عام 1979م قام باعتباره آمراً للعمليات مع ثلاثة من رفاقه في السلاح بعمليات كان يهدف بها الي الوصول الي مستوطنة «مهايدا» اليهودية و ارتهان عدداً من افراد الجيش الاسرائيلي و تبادلهم مع المعتقلين اللبنانيين في السجون الاسرائيلية و بعد اجتيازهم من نقطة التفتيش تمكنوا من اختطاف العالم الذري الاسرائيلي واني هارون. و بتاريخ 24 يناير عام 1980م حكمت عليه المحكمة المركزية الاسرائيلية بالسجن المؤبد خمس مرات مع السجن لمدة 47 عاماً حيث اعتبروه المسؤول عن قتل خمسة اسرائيليين و جرح عدد آخر منهم. و اخيراً تم بتاريخ السادس عشر من يوليو تموز عام 2008 الافراج عنه في عملية تبادل الاسري بين الكيان الصهيون و حزب الله اللبناني مع اربعة من مناضلي المقاومة الاسلامية. الحكم في مهرجان صانعي الفجر في حديثه مع نويد شاهد في عملية اختيار الاعمال الفنية لم نضح بالنوعية في سبيل الكمية إن معرض صانعي الفجر مقارنة بباقي المعارض في هذا المجال يحتوي علي نوعية عالية و اننا بذلنا جهودنا كي لا نضحي في عملية الاختيار بالنوعية من اجل الكمية. و قال الدكتور نظام الدين امامي فر و هو من الحكام في قسم الفن الجديد في معرض صانعي الفجر في حديثه مع مراسل نويد شاهد بخصوص صانعي الفجر الذي اقيم من جانب مؤسسة الشهيد و شؤون المضحين اننا اخترنا مجموعات متميزة في الفن في مختلف فنون الرسم و الغرافيك (الرسوم البيانية) و الفن الجديد و التصوير، و انا اعمل في قسم الفن الحديث و عضو في اللجنة الفنية لمؤسسة الشهيد. و قال لقد اتخذ القرار لتوجيه الدعوة الي 15 فناناً يعملون في مجال الفن الحديث و نحت التماثيل لأن معظم الاعمال كانت في اعداد التصاوير و الرسم. و بالنظر الي الموضوع الذي اوصي الفنانون بالعمل فيه طلبنا منهم تقدم اعمال فنية حول السجين السياسي و قدموا بذلك بعض الاعمال و قد عرضت هذه الاعمال في اللجنة الفنية المعنية بدراسة هذه الفنون و تم اختيار البعض منها. و اشار الدكتور نظام الدين الحكم في مهرجان صانعي الفجر الي حضور اعمال الفنانين المتميزين في البلاد في هذا المعرض و قال إن اعمال فنية اخري في مجال الرسوم البيانية و الرسم و الفن الجديد و هي لكبار الفنانين في البلاد معروضة في هذا المعرض و قد تفضل هؤلاء بالفضل علينا في عرض اعمالهم الفنية لاول مرة كذكري في هذا المهرجان و اشار الدكتور امامي فر الي المستوي الفريد من النوعة لهذا المعرض. و حول الافادة من الفن الجديد في برامج مؤسسة الشهيد و شؤون المضحين قال: بما انها المرة الاولي التي يدخل مسؤولوا مؤسسة الشهيد اجواء الفن الجديد فاننا نأمل بان يشعر المدراء بالفراغ الموجود لهذا الفن بين الفنون و مدي تأثيره علي المخاطبين. و قال الحكم في مهرجان الفجر بشأن ترحيب الشباب بهذا المهرجان: بالنظر الي ان الجيل الشاب قد ابتعد عن اجواء الثورة و هو اليوم يعيش في اجوائه فقد قوبل هذا المعرض بترحيب جيد و جاءت الي المعرض اعمال في مستوي رفيع. و اضاف قائلاً وصلت الي المهرجان اعمال كثير في مجالات الرسم و الرسوم البيانية و اعداد التصاوير كما اقيمت ورشات ابداعية في مجال مختلف الفنون في كلية الفن لجامعة شاهد و قد قوبلت بترحيب الزائرين للمهرجان. و في خصوص انتخاب الاعمال الفنية في مهرجان صانعي الفجر للحضور في المعرض قال إن المستوي العام للاعمال الفنية كان جيداً جداً و يحظي هذا المعرض مقارنة بالمعارض الاخري بنوعية عالية و كان انتخاب الاعمال المتميزة لعرضها في المعرض امراً صعباً و لكننا بذلنا جهودنا بان لا نضحي بالنوعية في سبيل وجود الكمية من هذه الاعمال. و قال السيد إمامي في ختام حديثه اننا نأمل بان يؤدي الدعم و التشجيع للفنانين الي اقامة المعرض الثاني في العام المقبل. يذكر ان المعرض الاول للفنون التشكيلية لصانعي الفجر يقام في الفترة 20-28 من شهر بهمن / 9-17 فبراير في مؤسسة صبا الثقافية الكائن في ميدان فلسطين مقابل سينما فلسطين ركن زقاق برادران شهيد مظفر.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الاكثر قراءة