رمز الخبر: 192016
تأريخ النشر: 27 January 2009 - 00:00
طهران - انهاء انتاج الفلم الوثائقي الذي يروي حياة الشهيد آية الله محمد مهدي رباني املشي بعنوان «العروج» من انتاج مؤسسة شاهد الثقافية و بات جاهز للبث.

هذا ما صرح به المدير العام لمؤسسة شاهد الثقافية في حديثه مع مراسل نويد شاهد و قال حول هذا الفلم الوثائقي: ان ما يزيد عن نصف هذا الفلم جاء علي شكل قصصي و الباقي منه وثائقي في أطار برنامجين يستغرق بث كل برنامج مدة 25 دقيقة. و أشار السيد دهقاني بودة إلي موضوع هذا الفلم الوثائقي فقال: إن فلم «عروج» الوثائقي يروي بشكل رمزي حياة الشهيد آية الله رباني املشي و يروي حياة هذا الشهيد ابتداء من طفولته و حداثته و كبره و نشاطاته الثورية و حضوره في صفوف دروس الإمام و فترة السجن و النفي و غيرها. و قال لقد انجزت الأعمال التصويرية لهذا الفلم في المدن الشمالية للبلاد و في مدن كرمان و كاشان و قم و طهران. و يشتمل هذا الفلم الوثائقي علي مقابلات مع قائد الثورة المعظم آية الله خامنئي و آية الله الشيخ محمد يزدي رئيس رابطة المدرسين في الحوزة العلمية في قم و مع آية الله السيد حسن طاهري خرم آبادي من مدرسي الحوزة العلمية في قم في خصوص هذا الشهيد. و قال ان السيد حميد زركر نجاد يتولي مهام الاخراج لهذا الفلم و السيد رضا مقصودي مهام التصوير و السيد محمد أرزاني مهندساً للصوت و السيد منوتشهر فضل مديراً للإنتاج و السيد محمد اسماعيل رضائي (المشرف علي النوعية) و سيبث هذا الفلم قريباً. و كان آية الله املشي قد ولد في النصف من شعبان في عام 1934 في اسرة دينية و متدينة في قم. و قد سماه والده باسم محمد مهدي بالنظر إلي ولادته في الخامس عشر من شعبان الذكري السنوية لمولد المهدي المنتظر. و بعد اكمال دراسته الابتدائية كان يشعر بالقلق حيال مواصلة دراسته المدرسية بسبب رغبته في الانخراط في الدراسة الحوزوية و تشجيعه من جانب والده فدخل بعد ذلك الحوزة العلمية للدراسة الحوزوية. و كان لآية الله املشي جهود متواصلة مع بدء الحركة التاريخية للإمام خميني (ره) في عام 1963 م و ازدهار تلك الحركة التي تكللت بانتصار الثورة في الثاني و العشرين من بهمن عام 1357/ 1978م و بذل جهوده في انجاز المهام التي انيطت به بكل دقة و بعد اعوام من الفعاليات و الجهود المخلصة في سبيل الاسلام استشهد آية الله رباني املشي في صبيحة يوم الاثنين 17 تير الموافق للتاسع من شهر يوليو تموز عام 1985 اثر مرض عضال كان قد سببه له اعداء الاسلام و الثورة و هو في عمر 51 عاماً و انتقل الي جوار ربه. و قد و وريت رفاته الطاهرة بعد تشييعها في طهران و قم في حرم السيد فاطمة المعصومة(س) إلي جوار شهداء كرام كالشهيد محلاتي و الشهيد عباس شيرازي و الشهيد محمد منتظري و عدد آخر من الشهداء.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬