رمز الخبر: 186103
تأريخ النشر: 01 December 2008 - 00:00
طهران - من اجل ادراك فترة الدفاع المقدس بشكل افضل من جانب الجيل الجديد فان اجراء دراسات اساسية و ناقدة في مسرح الدفاع المقدس يكون ضرورياً اكثر من ما مضي.

و ذكر مراسل نويد شاهد الذي اورد ذلك: ان مساعد لوزير الثقافة و الارشاد الاسلامي للشؤون الفنية السيد محمدحسين ايماني خوشخو قال في عشية عقد الاجتماع السادس لفناني الدفاع المقدس في عسلوية: ان الدفاع المقدس باعتباره تجلياً كاملاً و جدياً من المقاومة و اليوم عندما تفصلنا فترة من الدفاع المقدس و الجيل الجديد الذي تربي دون ان يكون قد ادرك الدفاع المقدس يشعر اليوم اكثر مما مضي بضرورة اجراء دراسات اساسية و ناقدة في مسرح الدفاع المقدس و قال: من شأن هذه المكاسب ان توضع في اساس السياسات و التخطيطات. و من جانب ستكون نتائج هذه الدراسات في مجال الاعمال المسرحية دون شك مؤثرة و يستطيع مسرح الدفاع المقدس و المقاومة ان يتقدما بهذا الرصيد دون ان يتعرضا الي اقل مشكلة. و اضاف السيد ايماني قائلاً: إن الاجتماع البحوثي لمسرح الدفاع المقدس جاء عقده علي اساس الضرورات و خلال عدة دورات من عقده و اهتمامه بمسرح المقاومة حقق كذلك نتائج مختلفة من شأنها ان تحظي باهتمام المسؤولين و الفنانين في حقل مسرح المقاومة. و قال يبدو وجود بعض الفراغات في النصوص المناسبة و العميقة في حقل مسرح الدفاع المقدس و التي تحتاج الي المزيد من البحوث و الدراسات الجادة. و قال مساعد وزير الثقافة و الارشاد في ختام حديثه: ما من شك ان من شأن مكاسب هذا الاجتماع ان يضمن مسرح المقاومة الي الحد من الرؤية القشرية له و يؤدي الي ترشيد هذه المقولة نحو الجانب الذي نشهد فيه اعمالاً خالدة و مؤثرة في هذا الحقل.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬