رمز الخبر: 186034
تأريخ النشر: 30 November 2008 - 00:00
طهران - تم التعريف بالسيد يد الله صمدي كمخرج لمسلسل شوق التحليق.


و أضاف المدير العام لمؤسسة شاهد الثقافية السيد ناصر دهقاني الذي اعلن ذلك في حديثه لمراسل نويد شاهد قائلاً: بعد التحاق السيد مجيد مجيدي كمستشار فني للمشروع و شهد النص لقصة هذا الفلم تغييراً هيكلياً بناء علي الصلاحية التي ارتآها السيد مجيدي و تخلي السيد حسين قاسمي الذي تم تعيينه قبل ذلك كمخرج لهذا الفلم عن مهام الإخراج بالنظر إلي التغيير الحاصل في موضوع العمل. و قال و بعد التشاور و اجراء بعض الإتصالات تم اتخاذ القرار باناطة مهام الإخراج لهذا الفلم بالسيد يد الله صمدي. و قال السيد دهقاني في خصوص اختيار السيد صمدي لتولي مهام الإخراج لهذا المسلسل: إن يد الله صمدي يعتبر مخرجاً ناجحاً سبق و أن قدم اعمالاً جيدة في ادائه الفني. و بالنظر إلي انشداده المعنوي بالعمل و التكنيكات المهنية و المامه بالمفاهيم المحلية و التاريخية لايران قد حظي بالتأييد لانجاز هذه المهمة. و أشار السيد دهقاني إلي وضعية النص المكتوب لقصة هذا المسلسل فقال: إن النص لقصة هذا المسلسل تم اعداده يوم الخميس من جانب السيد فرهاد توحيدي و سيبدأ قريباً فريق العمل في كتابة النص النهائي لقصة هذا المسلسل و ذلك باشراف السيد توحيدي و المخرج للفلم. و حول زيارته الاخيرة إلي قزوين قال المدير العام للمؤسسة الثقافية لشاهد: إن الزيارة التي قمنا بها في الاسبوع الماضي إلي محافظة قزوين كانت مع السادة مجيد مجيدي و يد الله صمدي و جواد نوروز بيكي المعدّد لهذا المسلسل حيث جري فيها لقاء مع محافظ هذه المحافظة و مع عائلة الشهيد بابائي و تم تقديم بعض التوضيحات حول الجوانب الفنية و التنفيذية للمسلسل المذكور و قد وضعوا في صورة الأعمال بشكل كامل. و أضاف قائلاً: لقد انجزت هذه الزيارة من أجل الحصول علي تعاون المحافظ و اسرة الشهيد بابائي نحو اعداد مسلسل شوق التحليق و وعد محافظ قزوين بتقديم كل ما يلزم من تعاون شامل في هذا المجال. كما اعربت اسرة الشهيد بابائي عن موافقتها علي انتاج الفلم المذكور. و قال السيد دهقاني: لقد توجهنا بعد هذه الزيارة لاسرة الشهيد بابائي و التعرف علي اجواء حياته إلي رياض الشهداء في قزوين لزيادة تعرف العناصر المشاركة في انتاج هذا الفلم علي الأجواء الفكرية للشهيد بابائي و اسلوب حياته. و قال في ختام حديثه: لقد كانت هذه الزيارة مفيدة للغاية لانها زادت من دوافع المخرج و باقي العناصر لمواصلة العمل. هذا و يكون السيد صمدي من مواليد عام 1952 في مدينة مراغة و قد بدأ عمله السينمائي في عام 1972 م. و قد تولي مهام الاخراج لأفلام «الرجل الذي كان يعلم كثيراً» في عام 1984 و فلم ساوالان في عام 1989 و الشقه رقم 13 في عام 1990 و فلم «نفرين نصف وجبة» في عام 1991 و فلم «دمرل» في عام 1993 و فلم معجزة الضحك في عام 1976 و فلم ساراي في عام 1376 و فلم سيدتي في عام 2005. كما تولي السيد صمدي اضافة إلي الاخراج مهام كتابة النصوص للأفلام و المنفذ للمشروع و المعد لعدد من الأفلام. و من نجاحات السيد صمدي يمكن الإشارة إلي جائزة سيمرغ بلورين (الطائر الاسطوري البلوري) لأفضل نص للأفلام و افضل فلم لفلم الشقة رقم 13 و الشهادة الذهبية لأفضل مخرج لفلم الرجل الذي كان يعلم كثيراً و شهادة ذهبية للجائزة الخاصة لهيئة الحكام لفلم الحافلة و المرشح لجائزة الطائر الاسطوري (سيمرغ بلورين) لأفضل كاتب لنصوص الأفلام و الاخراج لفلم ساوالات و غير ذلك.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬