رمز الخبر: 178712
تأريخ النشر: 23 October 2008 - 00:00

رئيس مؤسسة الشهيد و شؤون المضحين يلتقي رئيس مجلس الاعيان الجزائري

طهران - التقي مساعد رئيس الجمهورية رئيس مؤسسة الشهيد و شؤون المضحين مع رئيس مجلس الاعيان و وكيل رئيس جمهورية الجزائر و اكد علي توسيع العلاقات الجيدة و القوية القائمة بين ايران و الجزائر.


و ذكر مراسل نويد شاهد نقلاً عن حيات ان الدكتور حسين دهقان نقل في هذا اللقاء تحيات رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد و رئيس مجلس الشوري الاسلامي الايراني علي لاريجاني الي الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة و الي الجزائر حكومة و شعباً. و رد رئيس مجلس الاعيان الجزائري السيد عبدالقادر بن صالح نيابة عن الرئيس الجزائري بوتفليقة الذي يجري زيارة للخارج حالياً علي هذا السلام. و ثمن رئيس مؤسسة الشهيد و شؤون المضحين في هذا اللقاء تضحيات المجاهدين في الثورة الايرانية و الثورة الجزائرية و اكد ضرورة توطيد العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات و منها في قسم اسداء الخدمات للمضحين. و دعا السيد دهقان في هذا اللقاء كبير المجاهدين للثورة و قائد حركة تحرير الشعب الجزائري ضد الاستعمار الفرنسي الذي حضر اللقاء الي الحضور في ايران و المشاركة في احتفالات الذكري السنوية للثورة الاسلامية. و اشار مساعد رئيس الجمهورية في حديثه الي مختلف القضايا الموجودة في العالم الاسلامي و قال ان للجمهورية الاسلامية الايرانية و الجمهورية الجزائرية مواقف مشابهة حيال مختلف قضايا بلدان لبنان و الشعب الفلسطيني المظلوم و العراق و ينبغي ان يبذلا جهودهما نحو زيادة الوحدة بين البلدان الاسلامية. من جانبه اكد السيد عبدالقادر بن صالح في هذا اللقاء علي رغبة الجزائر الشديدة نحو توسيع علاقاتها مع ايران واصفاً العلاقات الايرانية الجزائرية بانها جيدة و قوية و قال إن تبادل الزيارات بين مسؤولي البلدين في مختلف المستويات يمهد المجال لتنفيذ الاتفاقيات المبربين الجانبين.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الاكثر قراءة