رمز الخبر: 176128
تأريخ النشر: 09 October 2008 - 00:00

مواصلة التصويرالفلم الوثائقي « 11 دقيقة و ثلاثون ثانية» في جماران

طهران -ذكر مراسل نويد شاهد إن قصة فلم «احدي عشر دقيقة و ثلاثين ثانية» تروي اداء مجموعة من المصورين التلفزيونيين الذين يتوجهون إلي جماران بعد اول هجوم عراقي علي ايران و قصف مطار مهرآباد ليسجلون كلمة الامام لاخبار الساعة 30/20 دقيقة و لكن تحدث في هذه المهمة بعض الامور التي اصبحت قصة لهذا الفلم.


و قد اعدت فكرة هذه القصة علي اساس مذكرة من السيد بهروز افخمي. و كان افخمي آنذاك احد اعضاء المجموعة المصورة لسماحة الإمام و جاء سبب تسمية 11 دقيقة و ثلاثون ثانية اشارة إلي زمن شحن بطاريات الكامرة آنذاك. و كان السيد افخمي مع زملائه و صديقه الشهيد مرتضي آويني يتوجهون لانجاز هذه المهمة. و يشارك في هذا الفلم امير حسين قاسمي ليمثل دور السيد بهروز افخمي. كما يمثل في هذا الفلم كل من عبدالرضا اكبري و السيد ابراهيم العلومي و ياشار افخمي و رضا صديق و حامد يساوي و فريد لطف آور و محمد بيغمبر زاده و امير حسين قاسمي و آيدين افخمي. و ذكر السيد وثاق همداني مدير الانتاج انه تم حتي الآن تصوير 30 بالمئة من هذا الفلم.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الاكثر قراءة