رمز الخبر: 15835
تأريخ النشر: 27 January 2007 - 00:00
830 شهيدا بمدينة اسلامشهر اعماله

انهي مؤتمر القادة و830 شهيدا بمدينة اسلامشهر اعماله

اختتمت اعمال مؤتمر القادة و830 شهيدا من مدينة اسلامشهر بعد نشاط دام مدة اسبوع بإزالة الغبار عن اضرحة الشهداء .
اختتمت اعمال مؤتمر القادة و830 شهيدا من مدينة اسلامشهر بعد نشاط دام مدة اسبوع بإزالة الغبار عن اضرحة الشهداء . و اعتبر محسن وزيري نيا قائم مقام مدينة اسلامشهر في هذا المؤتمر ان ثقافة الشهادة هي ثمرة الاعتقاد الزلال علي امتداد التاريخ البشري , وأضاف : من خلال التمسك بثقافة الشهادة نستطيع ان ننقذ المجتمع من الكثير من المعضلات والمشاكل . واعتبر ان التأسيس لثقافة الإيثار و الشهادة هي من اهداف اقامة هذا المؤتمر , وقال : ان كلفة نضوج الثورة والدفاع عن مكاسبها في وجه التحديات كان متمثلا بخسارة الشباب الفريدين في الوجود . واعتبر وزيري نيا نمو تأثير ثقافة الايثار والشهادة وايجاد موجة للتوجه اليها بين الشباب من الاهداف الاخري لعقد هذا المؤتمر . وأضاف : ان التذكير بذكري وذكريات الشهداء بين افراد الشعب و خاصة لدي المسؤولين هي من اهداف هذا المؤتمر ايضاً , لكي يتمكنوا من خلال التأمل والتعمق فيها ادراك المعرفة الوجودية للشهداء . و حول البرامج التي نفذت خلال اقامة مؤتمر القادة و830 شهيدا من مدينة اسلامشهر : قال ان تكريم الشهيد فهميده و الشهداء التلامذة و امسية شعرية لذكري الاصحاب و مراسم ليلية لقراءة الذكريات و مسابقة عامة لصور العاشورائين و الدفاع المقدس و اقامة مراسم دعاء كميل و افتتاح معرض ثقافة عاشوراء و الدفاع المقدس و توزيع كتاب الشقائق العاشقة الذي يتضمن وصايا الشهداء و سيرة حياة الشهداء و آثار الشهداء و اقامة مسابقات رياضية و عرض افلام الدفاع المقدس لأسر الشهداء و ... كلها من ضمن البرامج المقررة في هذا المؤتمر . ثم تحدث حجة الاسلام محمد نوروزي امام جمعة مدينة اسلام شهر عن تكريم ذكري و ذكريات الشهداء و قال : إن اهالي اسلامشهر ربوا شهداءهم علي طريق الثورة و معتقداتها و قدموا الي الثورة 240 اسيرا محررا و2750 جريحا اثناء الحرب و 830 شهيدا . و قال : لقد نهض اهالي اسلامشهر في مختلف الميادين في كل الاوقات لمساعدة الثورة و الامام و لو اقتضي الامر اليوم سيكونوا حاضرين في الساحة بنفس المستوي للأيام الاولي للثورة , ولا يبخلون في المشاركة في الجهاد بالمال و الارواح
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
جدید‬ الموقع
الاكثر قراءة