رمز الخبر: 15707
تأريخ النشر: 23 January 2007 - 00:00
الشهداء المعلمين و الطلاب في مدينة دماوند

عقد اجتماع تكريمي في ذكري الشهداء المعلمين و الطلاب في مدينة دماوند

عقد اجتماع تكريمي في ذكري الشهداء المعلمين و الطلاب لمدينة دماوند بحضور المسؤولين و الطلاب و مختلف فئات الشعب في المسجد الجامع بهذه المدينة.
عقد اجتماع تكريمي في ذكري الشهداء المعلمين و الطلاب لمدينة دماوند بحضور المسؤولين و الطلاب و مختلف فئات الشعب في المسجد الجامع بهذه المدينة. و قال رئيس الدائرة التعليمية و التربوية لمدينة دماوند في هذه المراسيم: ان عقد مثل هذه المناسبات التكريمية يزيد من دورنا و مسؤوليتنا حيال الشهداء و تعميق هذا الدور. و حيا محسن درويش الشهداء و قال: إن التعريف بجذور الثورة و الشهداء للجيل الشاب و نقل ذلك إلي الأجيال المستقبلية يعد من اهم واجباتنا و اكثرها اساسية حيال هؤلاء الافراد. و وصف درس التحرر و الشرف و الايثار و الفتوة بانها من جملة الدروس التي عملها الشهداء للشعب إبان أعوام الدفاع المقدس الثمانية. و اشار درويش إلي الذكري السنوية لانتصار الثورة الاسلامية و ايام عشرة الفجر و قال: إن ايام الفجر تشكل افضل الايام لاعادة ذكر الخاطرات و ذكر الافراد الذين رووا بدمائهم جذور هذه الثورة. و قال: إن ما يؤسف له هو أن ايجاد الخلاف بين المسلمين بات يشكل اهم الاعمال و البرامج التي يمارسها الاعداء و الاجانب ضد المسلمين و يتحقق هذا الشيئ في حالة عدم وجود الوحدة بين المسلمين. و وصف درويش حرمان ايران من تقنية الطاقة النووية من جانب الاستكبار العالمي بانه ضمن مؤامرات الاجانب و قال ينبغي علينا ابدال هذه التعديات إلي فرص و الدفاع عن حقنا المسلم به و القانوني. و قال لقد اثبت الايرانيون للاعداء رفضهم للهيمنة و عدم سماحهم بالتدخل في شؤونهم. هذا و شملت البرامج الهامشية لهذه المناسبة اجراء مسابقة و مدائح و قرائة قصائد رثائية و اقامة معرض للشهداء المعلمين.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
جدید‬ الموقع
الاكثر قراءة