رمز الخبر: 15305
تأريخ النشر: 16 January 2007 - 00:00
وسائل اعادة ذكريات

الفن يعد من وسائل اعادة ذكريات اعوام الدفاع المقدس الثمانية

اقيمت مراسيم الاشادة بشعراء الدفاع المقدس في مجمّع خاتم الانبياء(ص) في رشت. و قد اثني محافظ كيلان المهندس عبداللهي في هذه المراسيم علي شعراء الدفاع المقدس فقال ان الفن يعتبر احد الأشكال للتذكير بخاطرات اعوام الدفاع المقدس
اقيمت مراسيم الاشادة بشعراء الدفاع المقدس في مجمّع خاتم الانبياء(ص) في رشت. و قد اثني محافظ كيلان المهندس عبداللهي في هذه المراسيم علي شعراء الدفاع المقدس فقال ان الفن يعتبر احد الأشكال للتذكير بخاطرات اعوام الدفاع المقدس. و اضاف عبداللهي الذي اورد اقواله مراسل موقع شاهد الاعلامي الثقافي لمؤسسة الشهيد قائلاً ان رواية خاطرات اعوام الدفاع المقدس الثمانية في الاطار الفني و الشعري تعمل نحو ترسيخ قيم الدفاع المقدس. و قال المهندس عبداللهي : رغم مضي اعوام كثيرة من نهاية الحرب يكون مبعثاً للارتياح عندما نجد الفنانين مازالوا يبذلون جهودهم نحو المحافظة علي عزة الدين و الشهداء و هم يقدمون كل يوم اعمالهم الزاخرة بالقيم. و اشار عبداللهي الي الذكري السنوية لعمليات كربلا خمسة الباعثة للفخر فقال تعد عمليات كربلا خمسة احدي اكبر الحروب في فترة اعوام الدفاع المقدس الثمانية لأن قوات العدو البعثي كانت قد استهدفت الخطوط الامامية للجبهة الايرانية ليل نهار بنيران بلغت قوامها 130 لواء و 600 طائرة. و اضاف محافظ كيلان قائلاً لقد نفذت عمليات كربلا خمسة في مسافة 60 كيلومتراً من حدود بلادنا و قد ادت تلك العمليات الواسعة التي تواصلت لمدة شهرين الي استشهاد الكثير من جنود الاسلام. و اعتبر عبد اللهي احدي خصوصيات هذه العمليات بانها تمثلت في حضور القادة العسكريين في ساحات الحرب و قال لقد كان حضور كبار قادة الفرق الحربية كالقائد الشهيد احمد كاظمي في المتراس الترابي الاول يعتبر من الخصائص البارزة لعمليات كربلا خمسة و قد ادت هذه الخصائص البارزة لعمليات كربلا خمسة الي ظهور حالة التنافس و التسابق بين المقاتلين للتصدي للعدو و الاستشهاد و قال المهندس عبداللهي لقد تصدت القوات الاسلامية للعدو حتي النفس الأخير و قد استشهد بذلك عدد من المقاتلين كما تم اسر عدد آخر منهم. كما يعاني المعاقون اليوم معاناة كبيرة من ذلك فينبغي علينا مواصلة طريقهم الجهادي. هذا و انشد عدد من شعراء الدفاع المقدس في هذه المراسيم قصائدهم الشعرية للتبجيل ببطولات الشهداء و استبسالهم. و قد اثني في ختام هذه المراسيم علي عوائل عشرة من الشعراء الشهداء و علي 20 شاعراً قديراً من شعراء الدفاع المقدس.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
جدید‬ الموقع
الاكثر قراءة