رمز الخبر: 15232
تأريخ النشر: 15 January 2007 - 00:00
نبي الاسلام منادي العدالة و السعادة

نبي الاسلام منادي العدالة و السعادة للانسان في كافة مراحل التاريخ

قال محافظ مازندران ان البشرية اذا ما ارادت بلوغ الاستقرار القائم علي العدالة و السعادة تكون بحاجة الي انتهاج الخصائص الفريدة التي كان قد تحلي بها الرسول الاعظم محمد بن عبدالله (ص) و التعاليم السمحاء التي بها رسول النور و الرحمة للبشرية.
قال محافظ مازندران ان البشرية اذا ما ارادت بلوغ الاستقرار القائم علي العدالة و السعادة تكون بحاجة الي انتهاج الخصائص الفريدة التي كان قد تحلي بها الرسول الاعظم محمد بن عبدالله (ص) و التعاليم السمحاء التي بها رسول النور و الرحمة للبشرية. و وصف محافظ مازندران ابوطالب شفقت في حديثه علي هامش مؤتمر الرسول الكريم الذي بدأ اعماله امس في ساري كبري مدن محافظة مازندران كما ذكر موقع «شاهد» الاعلامي الثقافي لمؤسسة الشهيد وصف تسميه عام 1385 هـ ش بعام الرسول الاعظم(ص) بانه يشكل الفرصة المغتنمة لاعادة معرفة الشخصية البارزة لخاتم الرسل الالهيين. و قال: إن الانسان المعاصر ليس امامه سبيل للخروج من مأزق المدارس و النحل الفكرية الموجودة و الابتعاد عن الاجواء غير الاخلاقية الحالية االسائدة علي العلاقات العالمية سوي التمسك بالتعاليم الحيوية لخاتم الرسل نبي الرحمة و الفضيلة محمد (ص) و ينبغي علي النظام الموجود لادارة بلدان العالم العمل نحو ازالة النظام الجائر السائد بين الدول و الشعوب و الذي يعتمد علي سياسات الهيمنة علي العالم و ذلك من خلال مراجعة الدين الالهي و التكامل الذي جاء به خاتم الرسل محمد (ص). و قال: ان التسمية الحكيمة لهذا العام تشير الي الرؤية العميقة و الواسعة لقائد الثورة المعظم في تقييمه للعالم المعاصر. و وصف السيد ابو طالب شفقت الوجود المقدس لرسول الله (ص) و السيرة النبوية الشريفة الموجودة بين ايدينا من ذلك النور الالهي يشكلان افضل رصيد و كنز للبشرية و قال: لعله لا توجد جريمة و لا ذنب اسوأ من مواصلة النزاعات و المشاكل بين ابناء البشرية والدين التحرري الذي يكفل حل النزاعات و المشاكل بسهولة اعتماداً علي الاسلام العزيز و انتهاج ارشادات الرسول الاسلامي الكريم. هذا و تعقد الجلسةالختامية لهذا المؤتمر اليوم الاحد. و كان مؤتمر«پيامبر اعظم(ص) نگين آفرينش» (الرسول الاعظم (ص) جوهرة الخليقة) قد بدأ اعماله من السبت في مدينة ساري و سينتهي اليوم.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
جدید‬ الموقع
الاكثر قراءة