رمز الخبر: 15084
تأريخ النشر: 14 January 2007 - 00:00
اللهفة إلي عهد الدفاع المقدس

مستشار وزير الداخلية:بمرور الزمن نشعر بمزيد من اللهفة إلي عهد الدفاع المقدس

قال مستشار وزير الداخلية السيد عاطفي في هذه المراسم كلما نبتعد عن انتهاء الدفاع المقدس الذي استمر ثمانية اعوام نشعر بمزيد من اللهفة الروحية إلي ذلك العهد، لذلك كانت رسالة مراسلي الدفاع المقدس تتمثل في كونه حلقة الوصل بين تلك الحقبة مع الجيل الحاضر لان الضمائر الطاهرة في الوقت الحاضر تكون بحاجة اكبر إلي ثقافة الدفاع المقدس.
قال مستشار وزير الداخلية السيد عاطفي في هذه المراسم كلما نبتعد عن انتهاء الدفاع المقدس الذي استمر ثمانية اعوام نشعر بمزيد من اللهفة الروحية إلي ذلك العهد، لذلك كانت رسالة مراسلي الدفاع المقدس تتمثل في كونه حلقة الوصل بين تلك الحقبة مع الجيل الحاضر لان الضمائر الطاهرة في الوقت الحاضر تكون بحاجة اكبر إلي ثقافة الدفاع المقدس. و قال السيد عاطفي إن حكم المشاركة في هذا الحقل يشكل الوسيلة المتمثلة بالكامرة و القلم فهي لم تصنع الشهيد رهبر. بل إن النظرة المتتالية و الشخصية السامية هما اللتان منحتاً الروح لهذه الوسائل و عملت نحو خلودها. و اضاف السيد عاطفي قائلاً ينبغي علي المراسلين أن ينقلوا معنويات الصمود الذي يشكل ذكري من عهد الرسول الكريم(ص) إلي الاجيال الشابة و يشكل السر في الاستمرارية و الصمود كثقافة نابعة عن التعاليم الدينية و لها صلة مباشرة بحملة هذه الثقافة، اذن ينبغي علينا القيام بتحليل ثقافة الصمود بشكل جيد و الافادة منه. و قال السيد عاطفي إن هذه الثقافة الخالدة و الصمود و السر الكامن في صمودها يعودان إلي الفكر الطاهر لقائد الثورة كذلك، و تم ترسيخها بين الشعوب المسلمة دون أن يتمكن الاعداء ابداء المقاومة بوجهها و باتت هذه الشعوب اليوم اكثر لهفة لها و قد تجلي مصداق ذلك في المقاومة اللبنانية بوجه الكيان الصهيوني.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الاكثر قراءة