رمز الخبر: 14546
تأريخ النشر: 27 December 2006 - 00:00
كرم ذكري وذكريات الشهيد شمران
اقيم الملتقي "ساعتي با سردار عشق" ( ساعة مع قائد العشق) للتكريم والتعرف علي بعض الزوايا للحياة الفكرية للعارف والمقاتل الشهيد الدكتور شمران من قبل اللجنة الاسلامية للطلاب في جامعة غيلان .
اقيم الملتقي "ساعتي با سردار عشق" ( ساعة مع قائد العشق) للتكريم والتعرف علي بعض الزوايا للحياة الفكرية للعارف والمقاتل الشهيد الدكتور شمران من قبل اللجنة الاسلامية للطلاب في جامعة غيلان . اورد موقع شاهد الاعلامي الثقافي لمؤسسة الشهيد ان هذا الملتقي اقيم بحضور مهدي امير كمالي احد مريدي وزملاء الشهيد شمران والطلاب الراغبين في قاعة الشهيد مطهري في جامعة كيلان . وقال مهدي امير كمالي حول الدكتور شمران والذكريات القيمة مع هذا الشهيد : بالنسبة الي شخص كالدكتور شمران يجب ان يتحدث شخص كالدكتور شمران بيد ان الفترة القصيرة التي قضيتها الي جانبه كانت مليئة بالفخر وتساوي مراحل عمري كلها ولا اتذكر فترة افضل منها . واضاف : لقد كان الدكتور شمران فكرا ورجلا للمستقبل ، رجلا للذين يعتبرون الحياة ممكنة من خلال ترسيم المنحني الاساسي لكمال البشر حيث هناك نقاط كثيرة للتألق والمراتب والدرجات العليا التي نصل اليها . ولكن قلما نجد شخصا مثل الدكتور شمران حيث كان دائما في القمة وكان كالطائر الذي لا يحب الهبوط . وتابع امير كمالي قائلا : الشهيد شمران كان عميدا للحسنات، واكثر القواد عشقا ، والمشروع لنكون بشرا ، والمجسم للاعمال الحسنة ، والجامع بين الدموع والحديد ، الجامع بين الشمعة والسلاح ، القدوة الملائمة للتفكير ، الدافع للقدوة والفكر ورجل الافكار التي نستطيع ان نتخذ منه قدوة من اجل التحسين في الكثير من الحقائق والاحداث الموجودة في حياتنا . وقال: حجاب المعاضدة لم يجعل الدكتور شمران معروفا في زمانه ولم يعرف حتي بعد استشهاده . كان شمران رجلا من بين جموع الناس والجامعيين واستطاع ان يكون مدعاة للفخر في فترة لا تتجاوز 25 سنة . لقد تجاوز قمة عظمة المال وذهب الي لبنان ليكون الي جانب الايتام وهؤلاء الاطفال هم مدراء اليوم . وقال امير كمالي حول بعض انشطة الدكتور شمران في لبنان : كان الدكتور شمران احد الاعضاء الاساسيين في "حركة امل " واعضاء امل حاليا هم اشخاص كبار مثل السيد حسن نصرالله كما ان الجبهات السياسية للدكتور شمران لا تزال ناشطة خارج البلاد وان الشرق الاوسط يقطف اليوم ثمار شجرة زرع جذورها الشهيد شمران . واكد : ان الدكتور شمران من خلال تاسيس "حركة امل " وقف في وجه اسرائيل واليوم زعيم جماعة المقاومة الاسلامية التي هي افتخار للشعوب العربية هو احد اعضاء الجبهة التي اسسها الدكتورالشهيد شمران كمدرب مع الامام موسي الصدر . وقال امير كمالي صديق الدكتور شمران حول بعض الصفات الشخصية للدكتور شمران : ان رغبات الدكتور شمران هي الشمعة، الدمعة، البحر والزهراء(س)، وكل واحد من هؤلاء كان يتميز بفلسفة خاصة وكمثال كان يعتقد ان كيمياء اهل البيت هي من كيمياء وجود السيدة الزهراء (س). وذّكر ان التاريخ المعاصر يفتخر بوجود رجال كبار والذين هم كُثر كالدكتور شمران هؤلاء الرجال الذين بذلوا جهدا كبيرا للدفاع عن عرض الفضائل البشرية والشيعة .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬