رمز الخبر: 14543
تأريخ النشر: 27 December 2006 - 00:00
الانتصار في الدفاع المقدس كان ثمرة لإتباع الولاية .
اقيمت الذكري العاشرة للشهداء الجامعيين في محافظة جهار محل وبختياري في قاعة الشهيد اويني للاجتماعات بجامعة شهر كود .
اقيمت الذكري العاشرة للشهداء الجامعيين في محافظة جهار محل وبختياري في قاعة الشهيد اويني للاجتماعات بجامعة شهر كود . وقد اورد موقع شاهد الاعلامي الثقافي لمؤسسة الشهيد ان العميد سعيد قاسمي تطرق في هذه الذكري الي تفاصيل التاريخة للدفاع المقدس وقال: ان الدفاع عن القيم العالية للثورة الاسلامية وحدود ايران خلال فترة الحرب المفروضة افشلت المعادلات الموضوعة من قبل الاستكبار العالمي . واضاف : ان البعض من خلال التقليل من قيمة الدفاع النابع من القلب الذي قام به الشباب التعبوين وابطال الاسلام يكرر الكلام البغيض لاعداء الاسلام والثورة الاسلامية بشكل شعوري او لا شعوري ، هذا في الوقت الذي يتم تدريس التطبيقات العملية لابطال السلام في الجامعات العسكرية العالمية . واعتبر العميد قاسمي ان انتصار ابطال الاسلام هو ثمرة اتباع الولاية والارتباط بعشق مع خالق الكون . واضاف : لقد استطاع مقاتلينا فرض الهزيمة علي نظام البعث العراقي المدعوم ماليا وعسكريا وبشريا من قبل العالم الغربي من خلال هذا المنطلق. واشار الي ضرورة مطالعة تاريخ الحرب المفروضة وقال: ان جميع الايرانيين وخاصة طلاب الجامعة عليهم ان يتعرفوا علي بطولات الرجال الزهاد في الليل والليوث في النهار . هذا النتصار للجمهورية الاسلامية الايرانية هو افتخار عظيم جدا ونشاهد اليوم اثاره وبركاته ايضا بشكل جعل من الاستكبار العالمي في ازمة . وتابع العميد قاسمي : اليوم لقد بدا الاعداء مءامراتهم علي شكل الغزو الثقافي ويجب علينا مواجهته بجدية ولمواجهة هذه الهجمة يجب ان نتسلح بقدرة الايمان والذين يقصرون في هذا المجال سيتم جذبهم بسرعة من قبل الافكار القذرة لاعداء الاسلام . واعتبر ان الشهداء والقادة الشهداء هم النجوم اللامعة للثورة الاسلامية وكانوا السبب الرئيسي للعزة والفخر للثورة والاسلام . واعرب عن ان التضحية والفكر للقادة الشباب التعبويين خلال الحرب للدفاع عن الثورة قد حيّرت القادة العسكريين الكبار للحروب في العالم . واضاف العميد قاسمي: ان احرار العالم ياخذون القدوة من الثورة الاسلامية وقياداتها المقتدية بالانبياء للامام الخميني(رض) والسيد الخامنئي ، ويوما بعد يوم يزداد عدد المحبين للثورة الاسلامية . واعتبر ان المقاومة النابعة من القلب وانتصار حزب الله نابع من الثورة الاسلامية . وتابع : ان السيد حسن نصرالله من خلال اتباعه لمؤسس الجمهورية الاسلامية الايرانية والقائد العظيم للثورة الاسلامية اجبر الكيان الاسرائيلي الغاصب وداعميه علي الهزيمة وتم القضاء علي اسطورة العدو الاسرائيلي الذي لا يهزم من خلال مقاومة وصمود حزب الله في وجه هجمات الكيان الغاصب للقدس. من الضرورة ان نشير الي انه يوجد في محافظة جهار محال وبختياري 75 شهيد من طلاب الجامعة . اقيم علي هامش هذه الذكري معرض لصور وكتب الدفاع المقدس للاطلاع عليهم من قبل المشاهدين .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬