رمز الخبر: 14509
تأريخ النشر: 16 April 2014 - 00:00
ودع المئات المواطنين ظهر الثلاثاء، جثمان الشهيدة نهي محمد حسن قطامش، إلي مثواه الأخير، والتي لفظت الشهيدة أنفاسها الأخيرة جراء استنشاقها الغاز المسيل للدموع الذي اطلقه جنود الاحتلال داخل منزلها في مخيم عايدة ببيت لحم.

ودع المئات المواطنين ظهر الثلاثاء، جثمان الشهيدة نهي محمد حسن قطامش، إلي مثواه الأخير، والتي لفظت الشهيدة أنفاسها الأخيرة جراء استنشاقها الغاز المسيل للدموع الذي اطلقه جنود الاحتلال داخل منزلها في مخيم عايدة ببيت لحم. خرج مكب التشييع من مستشفي بيت جالا الحكومي باتجاه منزلها ومن ثم إلي مسجد أبو بكر الصديق وسط المخيم حيث جري الصلاة علي الجثمان ومن ثم انطلق المشيعون باتجاه المقبرة الإسلامية في محيط قبة راحيل، ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية وصور الشهيدة ورددوا الهتافات المنددة بمجمل الممارسات الاحتلالية التي تتصاعد باستمرار ضد أهالي المخيم في المواجهات المستمرة منذ أكثر من 33 يوما علي التوالي. المصدر: اسلام تايمز
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬