رمز الخبر: 14490
تأريخ النشر: 21 April 2014 - 00:00
كرّم الدفاع الوطني اليوم أمهات 150 من شهداء الجيش والقوات المسلحة من مختلف المحافظات خلال حفل أقامه بعنوان "شهداؤنا عظماؤنا" في مكتبة الأسد بدمشق.

نويد شاهد: كرّم الدفاع الوطني اليوم أمهات 150 من شهداء الجيش والقوات المسلحة من مختلف المحافظات خلال حفل أقامه بعنوان "شهداؤنا عظماؤنا" في مكتبة الأسد بدمشق. وأكد سماحة المفتي العام للجمهورية د. أحمد بدر الدين حسون أن سورية في كل يوم تسجل بدماء الشهداء صفحة مجد وعز في تاريخها ومستقبلها، وأنها تكرّم أمهات الشهداء اللواتي أرسلت كل منهن قطعة من فؤادها ليحمي الوطن ويدافع عن كرامتنا، داعياً الذين انجرفوا أو أخطؤوا في حق الوطن للعودة إلي جادة الصواب وإلقاء السلاح لأن الوطن يغفر لأبنائه، مطالباً الشباب بأن يكونوا النموذج في الدفاع عن الوطن والذود عن حياضه، معبراً عن امتنانه لمواقف الدول الصديقة تجاه سورية وشعبها ولاسيما روسيا وإيران. ولفت ممثل قائد الثورة الإسلامية في إيران علي خامنئي مجتبي الحسيني إلي معاني هذا التكريم لأمهات ضحين بأثمن ما عندهن، مؤكداً أن دماء الشهداء لن تذهب هدراً لأنها ذلت أمريكا وإسرائيل. واعتبر عضو اتحاد علماء بلاد الشام الشيخ كميل نصر أن هذا الحفل هو لقاء وطني بامتياز وأن كل هدف كبير يستلزم تضحيات كبيرة، مؤكداً أن التضحية في سبيل الدفاع عن الوطن وشرفه وعرضه هو أسمي معاني الجهاد. المصدر: سانا
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬