رمز الخبر: 14265
تأريخ النشر: 15 April 2014 - 00:00
زفت قناة المنار الشهداء المراسل حمزة الحاج حسن والتقني حليم علوه والمصور محمد منتش بعد تعرضهم لنيران الجماعات المسلحة أثناء تغطيتهم استعادة الجيش السوري لبلدة معلولا في جبال القلمون بسوريا.


زفت قناة المنار الشهداء المراسل حمزة الحاج حسن والتقني حليم علوه والمصور محمد منتش بعد تعرضهم لنيران الجماعات المسلحة أثناء تغطيتهم استعادة الجيش السوري لبلدة معلولا في جبال القلمون بسوريا. بسم الله الرحمن الرحيم "من المؤمنين رجال صَدَقوا ما عاهدوا الله َ عليه، فمنهم من قضي نحبَه ومنهم من ينتظر، وما بدّلوا تبديلا". المنار شريكة المقاومة والجهاد والانتصارات والتضحيات، لا يرهقها أن تدفع الدم ثمناً للحرية أو يضيرها تقديم الأرواح علي طريق معرفة الحقيقة. بشعور ملؤه الاعتزاز والافتخار وعمقـه الحزن للخطب الموجع، تزف قناة المنار الي اهلها وشعبها والي اللبنانيين والعرب جميعاً، ثلاثة من أبنائها ارتفعوا ليلتحقوا بموكب سادة قافلة الوجود، شهداء الوطن والأمة: الشهيد المراسل الزميل: حمزة الحاج حسن والشهيد التقني الزميل: حليم علاو والشهيد المصور الزميل: محمد منتش اللذين ارتقوا الي الملكوت الأعلي بعد تعرضهم لاطلاق نار نفذه الارهابيون التكفيريون في اطراف بلدة معلولا في القلمون بعد ظهر اليوم، وذلك خلال تغطيتهم استعادة الجيش السوري البلدة من هذه الجماعات. كما اصيب عددٌ من الزملاء بجروح. وتجدر الاشارة الي ان سيارات الموكب كانت تحمل بوضوح شارات صحفية. إن لقناة المنار رجالاً نذروا أنفسهم لإيصال كلمة الحق الي أهلها، أمانة لا يرتاحون الا بعد أن يؤدوها ليبلغوا بها شاطئ النصر او الشهادة. إننا إذ نتوجه الي ذوي الشهداء بخالص العزاء والمواساة، نبتهل الي العلي القدير أن يتغمدهم بواسع رحمته ويمنَّ علي أهلهم بالصبر الجميل في هذا المصاب الأليم الذي أحدثَ بالجسم الاعلامي ثـُلمةً كبيرة. كما نتوجه بالدعاء الي الله لشفاء الزملاء الجرحي. المصدر: المنار
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬