رمز الخبر: 13990
تأريخ النشر: 26 March 2014 - 00:00

تعذيب أصغر أسير فلسطيني في السجون الإسرائيلية

كشفت مصادر حقوقية فلسطينية عن ممارسات تعذيب وضرب وإهانات وحشية، بحق أصغر أسير فلسطيني في السجون الاسرائيلية الطفل رشيد رسمي الرشق ١٤ عاما من البلدة القديمة في القدس المحتلة
نويد شاهد نقلا عن العالم: كشفت مصادر حقوقية فلسطينية عن ممارسات تعذيب وضرب وإهانات وحشية، بحق أصغر أسير فلسطيني في السجون الاسرائيلية الطفل رشيد رسمي الرشق ١٤ عاما من البلدة القديمة في القدس المحتلة، الذي اعتقل يوم ١٠ شباط فبراير الماضي، ويقبع في سجن «شارون». وحسب وزارة شؤون الأسري والمحررين في رام الله، فقد أدلي الطفل الرشق بشهادته حول تعرضه للتعذيب والتنكيل منذ لحظة اعتقاله، موضحا أن ثلاثة جنود اقتادوه من منزل عائلته بطريقة وحشية إلي سيارة عسكرية وبدأوا بضربه علي وجهه وبطنه. وقال الفتي الرشق إنهم اقتادوه إلي منطقة بجانب باب الخليل بالقدس وأدخلوه إلي غرفة مليئة بالمحركات ومشغلات الماكينات والكهرباء، وهناك دخل عليه شرطيان وضابط وبدئوا يوجهون له لكمات قوية علي بطنه ووجهه مطالبينه بالاعتراف، ثم قام أحدهم بدفعه علي الأرض والدعس علي ظهره. وأضاف الرشق أنه نقل إلي معتقل «المسكوبية» حيث استمر التحقيق معه ٣٠ يوما، وفي إحدي المرات تركوه عاريا بلا ملابس حتي الصباح وقد تعرض لمضايقات من قبل السجانين وشبح متواصل علي كرسي وإهانات وشتائم بذيئة، إذ كان المحققون يبصقون عليه.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
جدید‬ الموقع
الاكثر قراءة