رمز الخبر: 13302
تأريخ النشر: 10 March 2014 - 00:00

استشهاد اثنين من إعلاميي قناة «العراقية» الحكومية بالإنفجار الذي استهدف مدينة الحلة

أعلنت قناة «العراقية» الحكومية اليوم الأحد عن استشهاد اثنين من إعلامييها العاملين في مكتبها بمحافظة بابل، في انفجار الصهريج المفخخ، الذي استهدف نقطة تفتيش أمنية عند مدخل مدينة الحلة بجنوب بغداد.

نويد شاهد نقلا عن أبنا: أعلنت قناة «العراقية» الحكومية اليوم الأحد عن استشهاد اثنين من إعلامييها العاملين في مكتبها بمحافظة بابل، في انفجار الصهريج المفخخ، الذي استهدف نقطة تفتيش أمنية عند مدخل مدينة الحلة بجنوب بغداد. وإلي ذلك، ارتفع عدد ضحايا الإنفجار نفسه إلي 30 شهيداً وأكثر من 100 جريح وفق آخر حصيلة تداولتها جهات أمنية وطبية، فيما كان مصدر أمني محلي، أعلن أن حصيلة انفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري، أثناء محاولة رجال الأمن تفتيشها عند نقطة تفتيش «الآثار» علي مدخل مدينة الحلة، ارتفعت إلي 30 شهيداً ونحو 60 جريحاً. وأضاف أنه تم إحصاء احتراق 30 سيارة في مكان الإنفجار. وكان المصدر أعلن في وقت سابق أن الإنفجار أدي إلي استشهاد 10 أشخاص، وإصابة 35 آخرين بجروح. واضاف أن الإنفجار الذي وقع بساعة الذروة اثناء توجه الموظفين الي دوائرهم والطلبة الي مدارسهم، أدي الي الحاق اضرار مادية بعدد من السيارات المدنية.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
جدید‬ الموقع
الاكثر قراءة