رمز الخبر: 125580
تأريخ النشر: 21 August 2008 - 00:00
طهران-قال رئيس الدائرة الصحية و العلاجية للاركان العامة للقوات المسلحة إن منزلة الاطباء و الممرضين و قوي الاغاثة و دورهم في الاغاثة في فترة الدفاع المقدس كان منقطع النظير.

و اضاف الامير فتحيان في اشارته لدور الاطباء العسكريين في فترة الاعوام الثمانية للدفاع المقدس و الجهود المنقطعة النظير و تضحياتهم في تقديم خدمات الاغاثة و الحالات الطبية العاجلة في عمليات جند الاسلام في جمع الاطباء قائلاً: في ايام الدفاع المقدس كانت المجموعة العلاجية للقوات المسلحة تمتلك اكبر شبكة و سلسلة اغاثية و نقل جرحي و قد حطمت المقاييس الزمنية العالمية في الاغاثة و نقل الجرحي و يعكس الدور الجهادي للاطباء و ذوي الاختصاص في المراكز الصحية و العلاجية للقوات المسلحة في الجيش و حرس الثورة و قوات الشرطة و وزارة الدفاع و الدعم للقوات المسلحة في هذه الجانب في موضوع الاغاثة و تقديم العون للجرحي و للمصدومين في الحوادث الطارئة كالزلازل في رودبار بمحافظة كيلان و مدينة بم و باقي مناطق البلاد يعكس الجانب الشعبي و معنويات الاخلاص و التضحية للاطباء و الممرضين و قوي الاغاثة الموجودة في القوات المسلحة و جهودهم لاسداء الخدمة المخلصة و المؤثرة لمختلف فئات الشعب الايراني و افراده. و قال تواصل في الوقت الراهن الكثير من المركز البحوثية اعمالها في القوات المسلحة في المنحي الطبي و الدفاعي و القتالي و التنسيق و التعامل المناسب في مختلف الحقول و منها العلوم السلوكية و الدفاع البايولوجي و علم الصدمات و الصحة و غير ذلك من الناحية الاختصاصية في مستوي متميز و انها تواصل نشاطها و تسدي خدمات جيدة في تنمية و تقدم العلوم الطبية و العلاجية في البلاد. و قال ان المكاسب الطبية للقوات المسلحة للجمهورية الاسلامية الايرانية في مجال العلوم الطبية العسكرية و الطب الجوي و الطب البحري و ما تحت سطح البحر و طب الشرطة يكون منقطع في النظير المقارنة مع باقي القوات المسلحة و جيوش العالم و جدير بالاشادة. و قال الأمير فتحيان ان علاج الصدمات الكيماوية يعتبر أحد الاقطاب العلمية في العالم و تنظم صفوف مشتركة مع opcw (المؤسسة الدولية للصدمات الكيماوية) يتم فيها تعليم الاطباء من مختلف ارجاء العالم باشراف اساتذة عسكريين. و اشار فتحيان الي المؤتمر العلمي و التطبيقي الرابع للطب الدفاعي و الحربي في القوات المسلحة من جانب كليات العلوم الطبية للقوات المسلحة في الاعوام الاخيرة و المكانة العلمية للكليات العلوم المذكورة علي صعيد البلاد و تحدث عن تبيين النجاحات و المكاسب الناجحة لذوي الاختصاص في الطب للقوات المسلحة الايرانية و خاصة في المجامع و المؤتمرات و الندوات الدولية المعتبرة و قال إن الحضور الفاعل و الجهود العلمية للاطباء العسكريين الايرانيين في المجالات العلمية و البحوثية و الدراسات و تقديم المقالات من جانبهم في المجالات العلمية و البحوثية و الدراسات و المقالات العلمية و ذات الاختصاص في مختلف الحقول قد ادت الي احراز رتب متميزة علي الصعيد الدولي من المجامع المعتبرة الطبية العالمية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬