رمز الخبر: 122932
تأريخ النشر: 28 July 2008 - 00:00
طهران-قال السيد محمد علي كرديني: إن الافادة من الاسلوب الساخر في ادب الاطفال و الاحداث للتعبير عن بعض المواضيع الخاصة كالحرب و الدفاع المقدس يمكن أن يشكل حلاً مناسباً.

و ذكر مراسل نويد شاهد نقلاً عن حيات إن السيد كرديني و هو كاتب في حقل ادب الاطفال و الناشئة قال بشأن مكانة الدفاع المقدس في ادب الاطفال و الناشئة: في ادب الطفل و الاحداث بما اننا نواجه مخاطبين حساسين و يحملون خصوصيات خاصة بهم فاننا لانستطيع أن نعمل كما نعمل في ادب كبار الاعمار و أن نروي كافة وقائع الحرب لهم بل ينبغي أن نعمل بشكل كي لا تتعرض روح الاطفال او الاحداث الرقيقة إلي صدمة. و أضاف السيد كرديني قائلاً: في ادب هولندا يعتبر بطروس المضحي ذلك الطفل الذي يعكس بشكل جيد شخصية البطل. و ينبغي علينا في ادب الاطفال و الاحداث في المنحي الحربي أن نشير إلي مثل هؤلاء الاطفال الابطال في فترة الحرب او نتحدث عن الاحداث و الاطفال الذين فقدوا ابائهم او اخوانهم في الحرب لكنهم استطاعوا بشكل جيد مواجهة مشاكلهم و أن يعيشوا كباقي الاطفال و يحظون باحترام الآخرين. و أشار السيد كرديني إلي حالة الجشع الموجودة لدي الناشرين لكتب الاحداث و الاطفال فقال : إن احد الاسباب الرئيسية التي تؤدي إلي عدم تنمية ادب الطفل و الناشئة هي حالة البحث عن الارباح العالية و عدم ترحيبها بنشر اعمال الكتاب الشباب و غير المعروفين في هذا الحقل. و قد تعودت دورالنشر هذه بنشر اعمال الكتـّاب المعروفين فقط و قد ادي هذا الأمر إلي نشر اعمال مكررة و محددة و خاصة في حقل ادب الدفاع المقدس و يجعلنا أن نشهد الا القليل من الاعمال ذات الخصائص الابداعية. و قال السيد كرديني إن الافادة من النكات الساخرة في ادب الاطفال و الاحداث للتعبير عن بعض المواضيع الخاصة كالحرب و الدفاع المقدس من شأنها أن تشكل مخرجاً جيداً جداً و من شأن هذا الاسلوب أن يكون مفيد جداً لان الناشئة تعيش في مرحلة اجتياز الطفولة. و يستطيع الكاتب في ادب الطفل الافادة من الصور و اشباه الصور لاظهار بعض مشاهد الحرب للاطفال او الحديث عن النجاحات التي احرزها الاطفال الذين استشهد آبائهم او اخوانهم في الحرب. و قال في ختام حديثه: إن ما يؤسف له هو نظراً لوجود بعض المشاكل أنا اعتقد بأن مساعدات المسؤولين من شأنها أن تسهم في خروجهم من هذه الحالة و أن يتيح حل مشاكلهم المجال لظهور اعمالهم الابداعية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬