رمز الخبر: 117803
تأريخ النشر: 12 July 2008 - 00:00

المراسلون رواة جيدون في التعبير عن حقائق الحرب

طهران-قال المخرج لفلم اليوم الثالث الوثائقي: إن المراسلين و الكتاب في حقل الايثار و الشهادة من شأنهم ان يكونوا رواة صادقين عن احداث الحرب.


و اضاف المخرج الوثائقي السيد حميد زركر نجاد في حديثه مع مراسل نويد شاهد مخاطباً الكتّاب في حقل الايثار و الشهادة قائلاً: من اجل التعبير عن تضحيات الشهداء و المضحين و الاحرار هناك الكثير من الكلام الذي لم يقال حتي الآن فينبغي كتابته بلغة جديدة. و قال المخرج لفلم النجوم الارضية(ستاره هاي زميني): انا باعتباري كمخرج للافلام الوثائقية عندما ادخل بيت احد المضحين قد لا استطيع لاسباب ان أصور ما ينقله لي المضحي في ذكرياته لكن الكتـّاب يستطيعون التعبير باقلامهم عن الامور التي لا يمكن تصويرها في الافلام و ان يكونوا رواة جيدين في هذا المجال. و قال السيد زرگر و هو الكاتب و المخرج لفلم الصرخات الخافتة الوثائقي في شرح المنتجات السينمائية بمضمون الحرب: انا اعتقد باننا كلما ابتعدنا عن اعوام الحرب فاننا نستطيع التوجه الي النتاجاتات السينمائية و الاجهزة الاعلامية المكتوبة و غير المكتوبة في هذا المجال بشكل افضل بسبب انخفاض الحساسيات و التحفظات التي كانت موجودة في بدايات انتهاء الحرب و ذلك من خلال وجود الوعي و المعرفة و الرؤي الاكثر واقعية في المجتمع. و اضاف المخرج لفلم حرب خرمشهر الوثائقي قائلاً: من خلال رؤية الي الافلام التي تم انتاجها في العقد الاخير في موضوع الحرب العالمية الثانية ننتبه الي ان هذه الافلام قياساً بالافلام التي انتجت في الاعوام الاولي بعد انتهاء الحرب تحتل موقعاً اعلي من تلك الافلام من ناحية محتواها و مفهومها.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الاكثر قراءة