رمز الخبر: 117105
تأريخ النشر: 07 July 2008 - 00:00

إن وصايا الشهداء تكون مرشداً للشعب و هادياً له

طهران-اقيمت صباح امس في مدينة رشت مراسم الذكري السنوية السابعة و العشرين لشهادة محافظ كيلان الرسالي الشهيد المهندس علي انصاري و مساعده للشؤون العمرانية الاسبق الشهيد المهندس علي رضا نوراني


و قد القي مستشار رئيس الجمهورية لشؤون المضحين الدكتور رحماندوست كلمة في هذه المراسم قال فيها: إن الشهداء يشكلون الرصيد القيم لهذه البلاد و تكون وصاياهم المرشدة للشعب و الفاتحة للسبيل امامه. و اضاف قائلاً : ان اسم الشهداء و الذكر القيم للشهداء يؤديان الي زيادة الايمان في المجتمع و بعيد وجود اسر الشهداء الكرام الي الاذهان الوجود الطاهر لهؤلاء الجنود المضحين للثورة في المجتمع. و إن الشهداء احياء و تكون لهم الي جانبنا حياة خالدة و انهم بالمعني الواقعي يشكلون مظهر القوة للجمهورية الاسلامية الايرانية لأن تأثير الشهداء في النظام السياسي الحالي مازال باقياً و ان البلدان المجاورة تقاوم اليوم امريكا تأثيراً من هذه الثقافة في ميادين الكفر و منطق القوة. اما المهندسة دانش كاظمي زوجة الشهيد انصاري القت في هذه المراسم كلمة اكدت فيها علي الحياة الخالدة للشهداء و قالت: أن الشهداء هم ملك لهذا البلد و قد بلغوا تلك الدرجة من الطهر الذي مكنهم من بلوغ الحياة الخالدة و ينالون رزقهم و موردهم بشكل مباشر من الله عز و جل. و قالت في ختام كلمتها: إنها من مفاخر محافظة كيلان ان يكون دماء الشهادة اليوم عمادها. هذا و اقيم علي هامش مراسم الذكري السنوية لشهادة المهندس علي انصاري و المهندس علي رضا نوراني معرض للرسوم لهذين الشهيدين الكريمين في المجمع الثقافي و الفني لخاتم الانبياء في رشت.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الاكثر قراءة