رمز الخبر: 116418
تأريخ النشر: 30 June 2008 - 00:00
طهران-قال مخرج الدفاع المقدس: ليس لدينا اليوم مسرح يحمل اسم الدفاع المقدس و ان مايتم عرضه علي خشبة المسرح هي هموم محدّدة من جانب النشطاء في هذا المجال الذين يشعرون بانهم مدينين لابطال الاعوام الثمانية للحرب المفروضة.


و ذكر مراسل نويد شاهد نقلاً عن حيات ان مخرج مسرح الدفاع المقدس السيد كورش زارعي قال ان مسرح الدفاع المقدس قد بدأ اعماله قبل 12 عاماً بشكل حماسي و ساخناً جداً و بعث الامل في قلوب جميع اصدقائه الذين يستطيعون العمل في هذا الحقل لكن هذه الشجرة المثمرة قد يبست بعد مضي عشرة او اثني عشر عاماً و لم يبق منها اي شيئ كي نعتز به باعتباره مسرح الدفاع المقدس. و اضاف السيد زارعي قائلاً: ان الاعمال المسرحية في الدفاع المقدس لم يتجاوز عددها عدد اصابع اليد و يتم عرض هذه المسرحيات القليلة من جانب الافراد الذين يحملون هموم الايثار و الشهادة و قال : إن هؤلاء يشعرون بانهم مدينون حيال تضحيات صانعي ملاحم اعوام الدفاع المقدس و ينوون بهذه البضاعة الوجيزة احياء هذه الشجرة و اثمارها. و اضاف السيد زارعي قائلاً إن المسرح في يومنا هذا قلما يشهد اثر تمثيلي في منحي الدفاع المقدس. و اذا كان في الوقت الراهن يتم عرض مسرحية واحدة في كل سنة في الدفاع المقدس و تكون جيدة في عرضها فان ذلك يعود الي الهموم الشخصية لمنتجها و قد لا يتم عرض مسرحية علي خشبة المسرح بهذا الموضوع طوال 4 او خمسة اعوام. و في اجابته علي سؤال يتعلق بسبب هذه الجفوة حيال الدفاع المقدس قال: إن عدم مبالاة المتولين لهذا الامر و عدم اهتمام اولئك الذين يستلمون الميزانية اللازمة لاحياء هذا الفن يكون السبب في هذه الجفوة و بشكل عام إن مسألة المسرح لا تشكل هماً من هموم مسؤولينا السياسيين و المثقفين. في حين ان المسرح يكون مؤثراً في رفع المستوي الثقافي للمجتمع و اذا ما تم الاهتمام به سيترك نتائج ايجابية في المجتمع. و اكد السيد زارعي علي ضرورة تخصيص ميزانية مناسبة في هذا المجال الثقافي باعتبار ذلك يشكل احد السبل لانقاذ الفن المسرحي من هذا الزوال و قال: ينبغي ان تبدأ هذه العملية من وزارة الارشاد و الثقافة الاسلامية و ان تخصص هذه الوزارة ميزانية مناسبة و العمل الاعلامي في هذا الجانب نحو ازالة غربة المتولين من مسرح الدفاع المقدس. و عندما لا يحمل المسؤولون في هذا الحقل ايضاً مشاعر حيال مسرح الدفاع المقدس فاننا لا نستطيع ان نتوقع حصول ترحيب حماسي حيال ذلك. و قال السيد زارعي: بالرغم من ذلك لدينا فنانون بعدد اصابع اليد ممن يبذلون جهودهم و يبذلون مساعيهم نحو انقاذ مسرح الدفاع المقدس، و ينبغي ان يكون المجتمع المسرحي لنا منصفاً و العمل نحو دعم مثل هؤلاء الافراد الذين يعملون باخلاص نحو تكريس الفن المسرحي و الاعتزاز بهم. و اشار السيد زارعي الي اهمية دور الاجهزة الاعلامية في نقل المفاهيم القيمة للدفاع المقدس الي الجيل الشاب في يومنا هذا و قال ينبغي علي الاجهزة الاعلامية العمل نحو ردم الهوة الموجودة بين الفن و المجتمع و المسؤولين المعنيين و تقع علي عاتق الصحافة و الاجهزة الاعلامية مهمة كبيرة و تستطيع هذه الاجهزة القيام بافضل دور في نقل المفاهيم القيمية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬