رمز الخبر: 11198
تأريخ النشر: 24 February 2014 - 00:00
في جنازة عسكرية وشعبية مهيبة، ودعت محافظة الشرقية أمس جثمان المقدم محمد عيد عبد السلام، الضابط بقطاع الأمن الوطني الذي استشهد برصاص الإرهاب الغادر علي أيدي ملثمين مجهولين مساء أمس الأول أمام منزله،
نويد شاهد نقلا عن بوابة الأهرام: في جنازة عسكرية وشعبية مهيبة، ودعت محافظة الشرقية أمس جثمان المقدم محمد عيد عبد السلام، الضابط بقطاع الأمن الوطني، الذي استشهد برصاص الإرهاب الغادر علي أيدي ملثمين مجهولين مساء أمس الأول أمام منزله، في أثناء توجهه إلي عمله بمدينة الزقازيق. تقدم الجنازة الدكتور سعيد عبد العزيز، محافظ الشرقية، واللواء سامح الكيلاني، مدير الأمن، والقيادات الشعبية والتنفيذية، وزملاء وأصدقاء وجيران الفقيد، وكان مئات الأشخاص قد تجمعوا وباتوا ليلتهم أمام منزل الفقيد، وفي المستشفي الذي يرقد به جثمانه لمواساة أسرته، وتأكيد الدعم الشعبي ضد الإرهاب، وقد تحول الموكب الجنائزي، الذي امتد المئات الأمتار إلي مظاهرة ضد الإرهاب، تندد بجرائم الإخوان، وتعالت الهتافات المطالبة بالقصاص وسرعة ضبط الجناة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬