رمز الخبر: 10877
تأريخ النشر: 23 February 2014 - 00:00
استشهد ثلاثة لاجئين فلسطينيين، أحدهم تعذيباً، والآخرين جراء الجفاف الناجم عن سوء التغذية ونقص الرعاية الطبية بسبب الحصار علي مخيم اليرموك جنوب العاصمة السورية دمشق.

نويد شاهد نقلا عن كتائب شهداء الأقصي: استشهد ثلاثة لاجئين فلسطينيين، أحدهم تعذيباً، والآخرين جراء الجفاف الناجم عن سوء التغذية ونقص الرعاية الطبية بسبب الحصار علي مخيم اليرموك جنوب العاصمة السورية دمشق. وقالت مجموعة «العمل من أجل فلسطينيي سوريا»، إن الشاب محمد أمين بحطيطي (27 عاما) من سكان مخيم اليرموك، قضي تحت التعذيب، مشيرة إلي أنه اعتقل علي حاجز منذ اكثر من عام. وأضافت بأن المسن خالد ابراهيم شحادة، والمسنة صفاء أحمد عتابا، قضيا بسبب نقص الغذاء والرعاية الطبية جراء الحصار علي مخيم اليرموك. وفي مخيم اليرموك، استمر اليوم العمل علي إخراج عدد من الطلاب والحالات الإنسانية والمريضة إلي خارج المخيم، لاستكمال علاجهم في مشافي دمشق. وفي سياق متصل قام وفد مدني وعسكري بزيارة للمخيم والتقي عدداً من الهيئات العاملة واطلع علي جاهزية أحد المخابز فيه واعداً بالإسراع بتنفيذ بنود المصالحة وإدخال الدقيق والسلل الغذائية إلي أهالي المخيم.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬