رمز الخبر: 107261
تأريخ النشر: 24 May 2008 - 00:00
طهران -قال مستشار رئيس الجمهورية لشؤون المضحين: سيتم تشكيل مجلس ثقافة التضحية و الشهادة لطرح قضايا المضحين و دراستها في الحكومة بشكل جزئي.


و ذكر مراسل موقع نويد شاهد السيد مجتبي رحمان دوست ان المكان الوحيد الموجود حالياً لامكانية طرح قضايا المضحين يكون في مجلس الوزراء و إن مجلس الوزراء ينظر الي شؤون المضحين برؤية عامة و شاملة. و قال ينبغي دراسة القضايا المتعلقة بالشهداء بشكل جزئي و تفصيلي اكثر و طرح هذه القضايا لدراستها في مجلس الوزراء. و من المستحسن ان يتابع الوزراء المعنيون في الاجهزة الحكومية قضايا المضحين. و اشار السيد رحمان دوست الي ان رئيس الجمهورية لم يتقبل الاقتراح الداعي له لتولي رئاسة مجلس الايثار و الشهادة في الحكومة و قال ان رئيس الجمهورية الدكتور محمود احمدي نجاد بالنظر الي مشاغله الكثيرة و متابعاته الخاصة لشؤون المضحين علي هامش رحلاته الي المحافظات فانه لم يتقبل رئاسة هذا المجلس. و قال إن رئيس الجمهورية الذي يتولي شخصياً متابعة قضايا المضحين يخصص في كل رحلة من رحلاته الي المحافظات الاهتمام بشؤون هؤلاء المضحين (المعاقين) شخصياً مدة ثلاث ساعات و يلتقي بهم وجها لوجه و يتابع شخصياً رسائلهم اليه. و قال السيد رحمان دوست ان مؤسسة الشهيد و شؤون المضحين تتولي متابعة قضايا و مشاكل المضحين في البلاد و ان الفراغ و النواقص القانونية التي تؤدي الي حدوث حالات من التعارض بين الاجهزة الحكومية و التنفيذية تتولي سدّها مؤسسة الشهيد و شؤون المضحين التي يكون لها دور في تقديم الخدمات للمضحين و خاصة في الحقل الصحي و العلاجي و الذي يشكل ذلك لهم حقاً اولياً و لا ينبغي التقليل من مسؤوليات مؤسسة الشهيد و شؤون المضحين في تقديم خدماتها الي المضحين.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬