رمز الخبر: 106840
تأريخ النشر: 20 May 2008 - 00:00
طهران -قال السيد اسد الله مشايخي انني امتلك كيسين كبيرين من الكتابات التي لم تطبع حول الدفاع المقدس و انوي طباعتها في مجموعة واحدة.


و اضاف السيد مشايخي في حديثه مع مراسل نويد شاهد قائلاً انني لم امتلك القوة لكتابة الرواية لكني ابحث عن الفرصة المناسبة كي اتمكن من كتابة ما لم يكتب في زمن الحرب المفروضة في اطار كتاب. و اعرب السيد مشايخي في حديثه عن عتابه للبعض بسبب عدم طباعة مالديه من كتابات و قال انا لا اعتقد ستطبع المواضيع التي تحدثت عنها حول الحرب كمثال علي ذلك اني قد كتبت قصة قبل سنوات لجهة كنت اعمل معها لكن تلك الجهة احتجت علي تدخين بطل تلك القصة. و قال انني لا استطيع الجلوس خلف الطاولة و اغمض عينيّ و اكتب حول الدفاع المقدس في الخيال غير أني استطيع تقديم مشروع قصص كما لا استطيع الكتابة حول الجبهة باعين غامضة. و قال هذا الصحفي الناشط: الكثير من الذين جاءوا الي الجبهة كانوا يحملون الشخصية الرمادية (شخصيات التي باستعدادهم قبول كل عمل خطأ أو ثواب) و يدخنون و كانوا عشاقاً و غير ذلك لكن الكثير من هؤلاء قد تغيرت شخصياتهم بعد عودتهم متأثرين بالمعنوية الخاصة السائرة في الجبهة و علي هذا ينبغي علينا ايجاد مثل هذه التغييرات في آثارنا و لي الامل ان يولي الناشرون و المتوليون لثقافة الايثار و الشهادة اهتمامهم بهذا الموضوع كي تتضح القضايا التي لم يتم الافصاح عنها عن الحرب.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬