رمز الخبر: 106647
تأريخ النشر: 19 May 2008 - 00:00
طهران-يري الكاتب شهرام شفيعي إن التركيز الذي كان لدينا سابقاً في انتاج آثار الدفاع المقدس سواء من جانب المؤسسات الثقافية او من جانب الكتـّاب قلما نلاحظه اليوم.

و قال السيد شفيعي في حديثه مع مراسل نويد شاهد يحمل البعض من الكتـّاب في الدفاع المقدس حالات من الملل و إن النسج البيروقراطي في الانتاج الثقافي في هذا المجال يوجد بعض العقبات في انتاج كتـّاب الدفاع المقدس. و اضاف السيد شفيعي قائلاً إن الاجهزة الثقافية في البلاد تمنح القيمة للسينما و التلفزيون اكثر مما تمنحها للأدبيات و أضاف إن الادبيات تشكل الاساس للفنون المسرحية و اذا كنا نوجه كافة ارصدتنا نحو التلفزيون و السينما و امثالها و يقل اهتمامنا بالادب فعندها سيتوجه كتـّاب الدفاع المقدس نحو الاقتباس من الأعمال الاجنبية و لذلك ينبغي علينا أن نولي المزيد من القيمة للأدب و نمنح له المكانة الافضل و الاسمي و هكذا الحال فيما يتعلق بادب الدفاع المقدس. و قال إن تقوية الآداب تؤدي إلي تقوية السينما و التلفزيون و المسرح و غير ذلك. إذن علينا أن لاننسي الارصدة الادبية في الاجواء الثقافية و إن ما يؤسف له هو فقدان حدوث هذا الشيئ في بلادنا حالياً. و لايحظي الكتـّاب بالدعم اللازم و لكن تارة نشاهد انتاج بعض الاعمال الجيدة غير أنها غير كافية. و اعرب السيد شفيعي في ختام حديثه عن رأيه بأن كتـّاب الدفاع المقدس يكونوا متباعدين عن بعضهم و تارة يتم الاحساس بعدم وجود الآليه الرؤوفه التي ينبغي عليها أن تجمعهم ليكونوا مع بعضهم دائماً و يبدو اننا مازلنا بعيدين عن الوصول إلي ذلك المتولي المخلص.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬