رمز الخبر: 106567
تأريخ النشر: 18 May 2008 - 00:00
طهران -قال الكاتب و الناشر عزت الله الوندي بالنظر الي المهرجانات المختلفة التي اقيمت في الاعوام الاخيرة لقد تنامت الكتب في حقل الايثار و الشهادة و ادب الدفاع المقدس تنامياً كمياً و نوعياً.


و اضاف الوندي في حديثه مع نويد شاهد قائلاً: اذا كننا نقارن اعمالنا المنجزة في مجال الايثار و الشهادة مع ادب الحرب الموجودة في الدول الاخري سنجد اننا تخلفنا عنهم كثيراً و لم نفلح في الافادة بشكل افضل من الحالات الجديدة و حالات الابداع التي كنا نستطيع تقديمها في ادبنا و قال هناك مجموعة من الامكانيات و الذهنيات يمكن ان تكون في ادب كل حرب فاننا لا نستطيع تقديمها في ادب حربنا. لأن حربنا كانت في الواقع دفاعاً عن النفس لذلك اخترنا لها اسم الدفاع المقدس لذلك فاننا مضطرون للمحافظة علي هذه القدسية و يؤدي الحفاظ علي القدسية الي عدم الاخذ بنظر الاعتبار بعض الجوانب السلبية للحرب، و اذا كنا ناخذها بالاعتبار، نمرّ عليها مر الكرام و بشكل عابر. و قال هذا الكاتب في حقل الايثار و الشهادة في ختام حديثه إن التحديات التي يواجهها الكتّاب في مجتمعنا تكون كثيرة جداً. و اذعن قائلاً اننا لا نمتلك الرؤية المهنية للكتابة ؛ و يعني ذلك إن الكاتب اضافة الي همّة في الكتابة ينبغي أن يحمل هموم معيشته فاذا كنا نعتبر الكتابة عملاً مستقلاً فعندها قد تقل بعض العقبات الموجودة امام اصحاب الاقلام.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬