رمز الخبر: 105525
تأريخ النشر: 13 May 2008 - 00:00
طهران -صرح وزير الثقافة في الحفل الختامي لمعرض الكتاب بأن الفئات المختلفة من جميع الاعمار سواء الساكنين في طهران ام في جميع انحاء البلاد و العالم الاسلامي و كافة الكرة الارضية يبحثون عن ضالتهم المعنوية في هذا المعرض , و هذا المعرض كان يستجيب لكافة انواع الأذواق .


اورد مراسل موقع نويد شاهد تصريح السيد محمد حسين صفار هرندي وزير الثقافة في المراسم الختامية للمعرض الحادي و العشرين للكتاب بطهران: قوله قد لا نستطيع ان نجد مناسبة اخري في البلاد من حيث الكثافة سواء من ناحية النوعية ام الكمية كمعرض الكتاب . و اوضح وزير الثقافة حول حضور القائد المعظم للثورة في المعرض فقال: بمعزل عن مسؤولية سماحته الخطيرة فإنه يعتبر وجها ً ساطعا ً في الساحة الثقافية و خبيرا ً محترفا ً , و عندما كنت اليوم اتفقد المعرض برفقته و استمع الي ارائه في الكتب , كان يبدي انه يمتلك سجلا ً لعشر سنوات من مجلدات الكتب المختلفة , و كمثال علي ذلك كان يقول انه قرأ المجلد الاول لكتاب الفلان قبل اربعين عاما ً. و أضاف : انه علي عكس ما هو مشهور به عند عامة الناس و في وسائل الاعلام حول عدم اهتمام الناس بالكتاب و عدم اللجوء اليه فإنه يعتقد ان مجتمعنا ليس منفصلا ً عن الكتاب و في هذه الظروف ايضا ً انه لايناوئ الكتاب . و قال مشيرا ً الي عرض 270 الف عنوان من الكتب في المعرض : ليس لدينا احصاءات عن العيون الناظرة لهذه العناوين ال 270 الف . و لكن بالتأكيد هي ليست اقل من 5 ملايين شخص , و اذا ضربنا حاصلهم ببعضهم البعض فان ذلك يدل علي الحادثة الجميلة التي وقعت , اي رؤية الصديق الحنون , و ان الذين لا يرون هذه الحقائق يجب عليهم اما ان يأتوا ثانية الي المعرض أو ان ينزعوا نظارتهم السيئة . و اضاف صفار هرندي : نحن لدينا 54 الف عنوان كتاب في العام , و اذا ضربنا هذا العدد بالعدد المتوسط للنسخ اي ثلاثة الاف و هذا الحاصل ضربناه بالمعدل المتوسط لكل كتاب مؤلف من 200 صفحة , فنحصل علي عدد كبير حيث ان هذا الرقم هو بالتأكيد اعلي مما تعلنه وسائل الاعلام. التي تعتقد ان شعبنا بعيد عن الكتاب و هذا في الوقت الذي من الممكن ان يقرأ فيه كتابا ً لعشرات المرات مقابل الكتب التي لا تقرأ ابدا ً . و اوضح انه : حتي اصحاب النظرة السوداء يقولون ايضا ً بأن هذا العام كان عام حضور الناس في المعرض و لكنهم يقولون : ان الكتب التي كانت موجودة في المعرض هي غير جيدة و من ثم يقولون ان الناس لا تفهم ما يجب ان تقرأه , و انا اعرب عن اسفي علي هذه الكلمات التي تنعكس في وسائل الاعلام و بالتأكيد فإن الناس لن تسامحهم . و أكد صفار هرندي علي جدية متابعة حركة المطالعة و ثورة قرائة الكتب و أعلن : اننا نحن علي أعتاب ثورة لقراءة الكتب و قد وضعنا اقدامنا علي هذا الطريق و من الافضل ان لا نضعف معنوياتنا و أن لا نبرز انفسنا بأننا غير ناجحين في السعي الي ما نريد الوصول اليه . و ذكر صفار هرندي : ان المعرض الذي يملك هذه المقدرة بأن يجتذب نحوه قلوب الشخصيات العالية في البلاد و العلماء و المراجع و رجال الحوزات الكبار و الجامعات يجب الحفاظ علي قداسته .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬